قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تنحى نائب رئيس الوزراء الروسي فيتالي موتكو الذي تم استبعاده مدى الحياة من الألعاب الأولمبية على خلفية فضيحة المنشطات، الأربعاء عن منصبه كرئيس للاتحاد الروسي لكرة القدم.

وكانت هذه الخطوة متوقعة على نطاق واسع بعد أن أعلن موتكو أواخر العام الماضي أنه سيعلق مهامه في الاتحاد الروسي للعبة بعد صدور العقوبة الأولمبية بحقه.

وأعلن الاتحاد في تغريدة على حسابه الرسمي عبر موقع "تويتر"، "يترك فيتالي موتكو منصبه كرئيس للاتحاد الروسي لكرة القدم".

وأشار عضو الاتحاد إيغور ليبيديف الى أن سيرغي بريادكين، رئيس رابطة الدوري الروسي للعبة، سيشغل منصب الرئيس بشكل موقت، على أن يتم تسمية رئيس دائم في اجتماع للاتحاد في شباط/فبراير المقبل.

وكان موتكو، الرجل الواسع النفوذ في الرياضة الروسية، قد ترك في كانون الأول/ديسمبر 2017 منصبه كرئيس للجنة المنظمة لكأس العالم 2018 التي استضافتها بلاده، في أعقاب الحظر الأولمبي عليه.

وشكلت روسيا في الأعوام الماضية محور فضيحة كبرى في عالم المنشطات، بعد كشف وجود نظام تنشط ممنهج برعاية الدولة بلغ ذروته خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2014 في مدينة سوتشي.

واستبعدت اللجنة الأولمبية الدولية نهاية العام الماضي روسيا عن المشاركة في أولمبياد 2018 الشتوي في كوريا الجنوبية بسبب الفضيحة.

وأشير الى موتكو بالبنان في قضية المنشطات حيث كان وزيرا للرياضة خلال دورة سوتشي 2014، لكنه نفى تورط الدولة في المنشطات، ورفض هذه المزاعم باعتبارها محاولة لتصوير بلاده "كمحور شر".

وطرد موتكو العام الماضي من مجلس الفيفا حيث كان المسؤول عن الرياضة الروسية يشغل مقعدا منذ عام 2009.