: آخر تحديث

غوارديولا يحذر من إمكان ضياع اللقب من سيتي

حذر الاسباني جوسيب غوارديولا من امكان ضياع لقب الدوري الانكليزي الممتاز في كرة القدم من يدي فريقه مانشستر سيتي، على رغم تصدره بفارق مريح قبل خمس مراحل من نهاية الموسم.

ويتصدر سيتي الترتيب حاليا بفارق 13 نقطة عن غريمه ومطارده المباشر مانشستر يونايتد، ويمكن له ان يتوج باللقب في حال فوزه على مضيفه توتنهام هوتسبر الرابع في وقت لاحق السبت، وخسارة يونايتد الذي يستضيف وست بروميتش ألبيون الأحد.

وتنطلق السبت المرحلة 34 من الدوري، وتتبقى خمس مراحل لنهايته رسميا. الا ان سيتي ويونايتد خاضا 32 مباراة من 38، ولهما (كما أندية أخرى) مباراة مؤجلة.

وعلى رغم الفارق في الصدارة، الا ان غوارديولا يتخوف من تأثير الخسارات الثلاث المتتالية التي تلقاها خلال أقل من أسبوع أمام ليفربول (في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا 3-صفر ذهابا و1-2 إيابا على ملعبه)، وبين المباراتين أمام يونايتد نفسه في المرحلة السابقة من الدوري (2-3 على ملعب الاتحاد بعد التقدم 2-صفر في الشوط الأول).

وكان سيتي قادرا على حسم لقب الدوري في حال فوزه على يونايتد.

وقال غوارديولا في تصريحات سبقت مباراة السبت "بالطبع يمكن لذلك ان يحصل، أؤكد لكم ذلك"، في اشارة الى عدم تتويج سيتي بلقب الدوري.

وأعاد المدرب السابق لناديي برشلونة الاسباني وبايرن ميونيخ الالماني، والباحث عن لقبه الأول في الدوري الانكليزي في موسمه الثاني مع سيتي، التذكير بحالتين فشل فيهما فريق رياضي في تتويج موسمه على رغم تفوقه المريح: ريال مدريد في الدوري الاسباني موسم 2003-2004، وغولدن ستايت ووريرز في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين 2016.

وخسر غولدن ستايت السلسلة النهائية ذاك العام أمام كليفلاند كافالييرز 3-4 على رغم تقدمه 3-1، بينما أنهى ريال موسمه في المركز الرابع في الليغا على رغم انه كان متصدرا بفارق ثماني نقاط قبل 12 مباراة من النهاية.

وتابع غوارديولا "بالطبع يمكن لذلك ان يحدث. ريال مدريد قبل أعوام خسر خمس مباريات متتالية ولم يحرز اللقب. بالطبع قد يحدث ذلك، بلا شك".

أضاف "اللاعبون يعرفون ذلك. ليس من الضروري ان أقول ذلك لهم. بالطبع قد يحدث ذلك، في كرة القدم، في الرياضة".

وكانت خسارة سيتي أمام يونايتد الثانية له فقط في الدوري الانكليزي هذا الموسم. أما الأولى فكانت أمام ليفربول في كانون الثاني/يناير بنتيجة 3-4. وخلال هذا الموسم، لم يفقد سيتي سوى 12 نقطة في الدوري المحلي.

وأشار غوارديولا الى انه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي "اعتبر كل المعلقين ان لقب الدوري قد حسم. اعتبروا انه يستحيل على سيتي فقدان النقاط (...) لكن في أسبوع واحد خسرنا ثلاث مباريات. حصل ذلك".

وشدد المدرب الباسكي على ان سيتي يملك مصيره بين يديه، موضحا "لا نعتمد على أحد آخر، وهذه أفضلية جيدة (...) تتبقى لنا ست مباريات. علينا ان نفوز في مباراتين أو نفوز في واحدة ونتعادل في اثنتين".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تصويت جزر القمر في جائزة
  2. الأرقام تكشف الدور الكبير لإزبليكويتا في إلحاق الخسارة الأولى بمانشستر سيتي
  3. مدريد تتوج ريفر بلايت بطلا لكوبا ليبرتادوريس للمرة الرابعة
  4. 5 أرقام قياسية لمحمد صلاح في فوز ليفربول على بورنموث
  5. ميسي يبدع في دربي كاتالونيا وتشلسي يسقط سيتي للمرة الأولى
  6. للمرة الثالثة على التوالي .. الفوز بكأس العالم لا يكفي للتتويج بـ
  7. ميسي يسجل أسوأ ترتيب له في جائزة
  8. فوتري يواسي غريزمان: غيابك عن الألقاب الفردية بسبب أتلتيكو مدريد
  9. الأصوات العربية تخذل محمد صلاح في جائزة
  10. مانشستر سيتي مهدد بالإبعاد من دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل
  11. تتويج مودريتش بـ
  12. عام 2018 يشهد هيمنة الأندية الإسبانية ونجومها على الألقاب والجوائز
  13. محكمة تايلاندية تدرس طلب تسليم اللاعب حكيم العريبي إلى البحرين
  14. تصوير بعض لاعبي أرسنال وهم يستنشقون غاز الضحك
في رياضة