: آخر تحديث
في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الاسباني

ريال مدريد ثالثا على حساب فالنسيا وفوز سابع على التوالي لاتلتيكو

صعد ريال مدريد الى المركز الثالث في بطولة اسبانيا لكرة القدم بفوزه على مضيفه ملقة 2-1 الاحد، مستغلا خسارة فالنسيا امام برشلونة السبت 1-2 ضمن مباريات المرحلة الثانية والثلاثين، في حين حقق اتلتيكو مدريد فوزه السابع تواليا في الدوري.

ورفع ريال مدريد رصيده الى 67 نقطة في المركز الثالث في حين تراجع فالنسيا الى الرابع وله 65 نقطة. اما ملقة فيبدو ان  سقوطه الى الدرجة الثانية اصبح مسألة وقت ليس الا حيث يقبع في المركز الاخير برصيد 17 نقطة فقط.

وقرر مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان اراحة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كليا، فلم يكن متواجدا حتى على دكة الاحتياط، والامر ذاته ينطبق على الجناح الويلزي السريع غاريث بايل.

وفرض ايسكو نفسه نجما للمباراة لانه سجل الهدف الاول من ركلة حرة مباشرة (29) ثم مرر الكرة الحاسمة التي جاء منها الهدف الثاني بواسطة البرازيلي كاسيميرو (63).

ورد ملقة بهدف شرفي حمل توقيه دييغو رولان (90).

وكان ريال مدريد بلغ الدور نصف النهائي من دوري ابطال اوروبا على الرغم من خسارته على ملعبه امام يوفنتوس 1-3 وذلك لفوزه ذهابا 3-صفر في تورينو، وهو سيلتقي في دور الاربعة مع بايرن ميونيخ الالماني في مباراة ثأرية للأخير الذي خرج على يد الفريق الملكي الموسم الماضي في ربع النهائي.

- الفوز السابع لاتلتيكو -

وسجل المهاجم الفرنسي انطوان غريزمان هدفه التاسع عشر في الدوري الاسباني ليقود اتلتيكو مدريد الى فوز سهل على ليفانتي بثلاثية نظيفة في المرحلة الثانية الثلاثين الاحد.

صمد ليفانتي 33 دقيقة قبل ان يفتتح انخل كوريا التسجيل، ثم اضاف غريزمان الذي تشير تقارير الى امكانية انتقاله الى برشلونة الموسم المقبل، الثاني بعد تسديدة نصف طائرة مطلع الشوط الثاني (48)، والمهاجم المخضرم فرناندو توريس الثالث (77).

واستمر اتلتيكو مدريد في المركز الثاني، متخلفا بفارق 11 نقطة عن برشلونة المتصدر (82 مقابل 71). كما ابتعاد عن فالنسيا بفارق ست نقاط بعد خسارة الاخير امام برشلونة 1-2 السبت.

والفوز هو السابع لاتلتيكو مدريد تواليا في الدوري المحلي، وقد ضمن مشاركته في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

واشاد مدرب اتلتيكو الارجنتيني دييغو سيميوني يتوريس الذي اعلن بانه سيترك فريقه في نهاية الموسم الحالي، بقوله "فرناندو هو ايقونة هنا. اذا سجل ام لم يفعل، اذا فاز بالالقاب او لم يفز، فقد كسب مكانه في النادي من خلال الاحترام، العمل الشاق وتمتعه بالهوية ذاتها للنادي. كل هذا لن يتغير لانه سجل هدفا".

واضاف "كان موسم برشلونة رائعا. نحاول ان نقترب منهم واذا لم ننجح سنهنأهم".

وتحقق فوز اتلتيكو مدريد الشهل بفضل واقعية خط الهجوم وصلابة خط الدفاع.

وخاض اتلتيكو مدريد المباراة في غياب مهاجمه دييغو كوستا الذي تعرض للاصابة خلال مباراة فريقه ضد سبورتينغ البرتغالي الخميس في الدوري الاوروبي ولم يكملها.

وسقط ايبار امام الافيس بهدف للسويدي جون غوديتي بعد مرور 5 دقائق

وتغلب خيتافي على اسبانيول بهدف سجله داميان سواريز (53).

وشهدت المباراة طرد لاعب وسط خيتافي الفرنسي ماتيو فلاميني في الدقيقة 61، لكن اسبانيول لم يستغل النقص العددي في صفوف منافسه لتعديل النتيجة.

أهداف مباراة ريال مدريد وملقة:

أهداف مباراة اتلتيكو مدريد وليفانتي:

أهداف مباراة إسبانيول وخيتافي:

أهداف مباراة إيبار والافيس:


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عقده برشلونة
كندي - GMT الإثنين 16 أبريل 2018 00:17
لفريق برشلونه عقده واحده صعبة الحل ، او ان حلها يتطلب شجاعة غير متوفره لدى ادارتها ، العقدة هي ميسي ، انه سبب فوز فريق برشلونه وايضاً سبب خسارته ، الخصم الذي يستطيع احتواء ميسي يفوز حتما ، مباراة روما دليل واضح ، ميسي لم يصنع امجاد برشلونه ، كان مع ميسي عند صعود نجمه فريق مليء بالنجوم ، بعضهم غادر والباقين فقدوا كل بريقهم وأصبحوا في سن لا يسمح لهم بمقارعة خصوم شباب لديهم امكانات هائله ، كرة القدم لا تعتمد على الخبره امام السرعة والتكتيك والقوة ، ماذا يفعل مدافع ( خبير ) مثل بيكيه ، مثلا ، امام مهاجم سريع له لياقه عاليه لا يستطيع ان يجاريه في الجري ؟ من هنا غريزمان لن يستطيع ان يقدم شيئا لبرشلونه ، سيكون حاله حال ديمبلي الذي كان يبهر المشاهدين في ناديه السابق وتحول في برشلونة الى مجرد كومبارس لميسي ، كذلك حال كوتينيو وباولينيو أعمدة بطل العالم البرازيل تحولو الى ممري كرة لميسي ، احتواء ميسي سهل فهو لا يجيد العاب الرأس ولا اللعب بالرجل اليمنى ، نعم انه لاعب مبدع وكبير ولكنه لايستطيع ان يعادل فريقا بكامله ، برشلونة بحاجة الى تغيير جذري : بيع ميسي ( هذا اذا رغب احد الأندية بشرائه في هذا العمر ) وبيع بيكيه جودي البا وسواريز ( الذي اصبح عديم الفائده ) وعددا من الكومبارس وشراء لاعبين شباب وإعطاء فرصة حقيقيه للموجودين حاليا مثل ديمبلي وكوتينيو سيميدو و راكيتيتش وتشكيل فريق شاب ذو لياقه بدنيه عاليه هو الحل الوحيد لاداره تريد فعلا ان ترى فريق برشلونه على منصات التتويج من جديد ، برشلونة قد يحصل على الاغلب على لقب الدوري هذا العام فقط ، في العام القادم لن يحصل على شيء بوجود ميسي وسواريز وبيكيه والبا و بقيه التماثيل .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. محمد صلاح يحتفظ بجائزة
  2. صلاح يتقدم لائحة من 10 مرشحين لجائزة أفضل لاعب أفريقي
  3. إنفانتينو يكشف : الغالبية تؤيد رفع عدد المنتخبات الى 48 في مونديال 2022
  4. مصدر حكومي لـ
  5. الفورمولا إي تنطلق اليوم في الرياض
  6. ليون آخر المتأهلين إلى ثمن النهائي في أمسية سقوط الكبار
  7. هدف ديمبيلي الرائع يحوله من مكروه إلى بطل
  8. ليفربول يحقق سادس افضل بداية في تاريخ الدوري الإنكليزي
  9. بيكيه يقترب من شراء فريق إسباني من الدرجة الخامسة
  10. تتويج ريفر بلايت يعزز تفوق الأرجنتين على البرازيل في
  11. صلاح يقود ليفربول إلى دور الـ16 وتوتنهام يتأهل على حساب إنتر
  12. ميسي يشتري طائرة خاصة بـ 15 مليون يورو
  13. ريال مدريد يسيطر على تشكيلة يويفا المثالية لعام 2018
  14. دليل جديد على بقاء نيمار مع باريس سان جيرمان
  15. إبراهيموفيتش: ميسي كان ينافس رئيس ريال مدريد على الكرة الذهبية
في رياضة