: آخر تحديث
في ختام المرحلة 37 قبل الاخيرة من الدوري الايطالي

لاتسيو يهدر فرصة حسم البطاقة الأخيرة لدوري الأبطال

أهدر لاتسيو فرصة حسم البطاقة الرابعة الاخيرة المؤهلة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، بسقوطه في فخ التعادل امام مضيفه كروتوني 2-2 الاحد في ختام المرحلة 37 قبل الاخيرة من الدوري الايطالي في كرة القدم.

وفشل لاتسيو في استغلال هدية ساسوولو الذي هزم انتر ميلان الخامس والمنافس الوحيد لنادي العاصمة على البطاقة الاخيرة المؤهلة للمسابقة القارية العريقة 2-1 على ملعب "جوزيبي مياتسا" السبت في افتتاح المرحلة.

وكان فريق العاصمة بحاجة الى الفوز لتوسيع الفارق بينه وبين انتر ميلان الى 5 نقاط وحسم البطاقة لكنه اكتفى بنقطة واحدة، وسع بها الفارق الى 3 نقاط فتأجل الحسم الى المرحلة الاخيرة عندما يستضيف انتر ميلان على الملعب الاولمبي في روما.

واعترف مدافع لاتسيو البرازيلي والاس أن المباراة "لم تكن سهلة، دائما ما تكون الأمور معقدة عندما تلعب خارج ملعبك. كان بإمكاننا أن نحقق نتيجة أفضل من ذلك، لكننا لم نخسر شيئا. تبقى أمامنا المباراة الأخيرة على أرضنا ويجب أن نفوز بها للاحتفال أمام جمهورنا".

ويحتاج لاتسيو الى التعادل لحجز البطاقة الاخيرة، فيما يتعين على انتر ميلان الفوز للتساوي مع فريق العاصمة وحسم البطاقة بفارق المواجهتين المباشرتين كونهما تعادلا سلبا في ميلانو في المرحلة التاسعة عشرة.

ويتأهل اول اربعة اندية الى دوري ابطال اوروبا مباشرة، وقد ضمن يوفنتوس المتصدر ووصيفه نابولي وروما الثالث بلوغ المسابقة الاولى، فيما انحصر الصراع على البطاقة الاخيرة بين لاتسيو وانتر ميلان.

وأكد والاس أن "مسابقة دوري الأبطال مهمة جدا بالنسبة لنا. الكل يحلم باللعب في أهم بطولة أوروبية على الإطلاق. يجب أن نحضر أنفسنا بشكل أفضل، أن نكون متحدين لتحقيق هدفنا".

وكان لاتسيو البادئ بالتسجيل عبر لاعب وسطه البوسني سيناد لوليتش في الدقيقة 17 من ركلة جزاء اقتنصها بنفسه اثر تعرضه للعرقلة داخل المنطقة من المدافع فيديريكو تشيكيريني، وأدرك كروتوني التعادل عبر النيجيري سيميون نوانكوو بضربة رأسية اثر تمريرة من برونو مارتيلا (29).

ومنح تشيكيريني التقدم لكروتوني بتسديدة بيسراه اثر تمريرة من اندريا باربيريس (61)، لكن لاتسيو ادرك التعادل عبر الصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش بتسديدة بيسراه اثر كرة رأسية من المدافع الهولندي ستيفان دي فري (84).

وخطت اندية اودينيزي وكالياري وكييفو فيرونا خطوة مهمة نحو البقاء بفوزها خارج قواعدها، الاول على مضيفه هيلاس فيرونا قبل الاخير بهدف وحيد سجله التشيكي انتونين باراك (20)، والثاني على مضيفه فيورنتينا بهدف لليوناردو بافوليتي (37)، والثالث على مضيفه بولونيا 2-1.

ومنح سيموني فيدري التقدم لبولونيا في الدقيقة 12 من ركلة جزاء، وادرك ايمانويل جاكيريني التعادل بتسديدة (48)، ثم منحه روبرتو اينغليسي التقدم (60).

واستغلت الاندية الثلاثة تعثر كروتوني وخسارة سبال امام مضيفه تورينو بهدف لالبرتو غراسي (22) مقابل هدفين لاندريا بيلوتي (68) ولورنتسو دي سيلفيستري (87).

وارتقى اودينيزي الى المركز الرابع عشر برصيد 37 نقطة امام كييفو فيرونا (37 ايضا) وبفارق نقطة امام كالياري السادس عشر ونقطتين عن سبال وكروتوني اقرب المهددين باللحاق ببينيفينتو وهيلاس فيرونا الى الدرجة الثانية.

ويلعب لاحقا اتالانتا مع ميلان، وروما مع يوفنتوس، وسمبدوريا مع نابولي.

ويحتاج يوفنتوس الى نقطة ليحرز لقبه السابع تواليا.

أهداف مباراة لاتسيو وكروتون:

أهداف مباراة فيورنتينا وكالياري:

:

أهداف مباراة تورينيو وسيبال:

 

أهداف مباراة بوبونيا وكييفو:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ميسي يشتري طائرة خاصة بـ 15 مليون يورو
  2. ريال مدريد يسيطر على تشكيلة يويفا المثالية لعام 2018
  3. دليل جديد على بقاء نيمار مع باريس سان جيرمان
  4. إبراهيموفيتش: ميسي كان ينافس رئيس ريال مدريد على الكرة الذهبية
  5. الأرقام تؤكد بأن مانشستر سيتي الموسم الماضي أفضل من الموسم الجاري
  6. أرقام بوتشيتينو الإيجابية مع توتنهام تُغري إدارة مانشستر يونايتد
  7. رونالدو يتحدى ميسي في خوض تجربة اللعب في إيطاليا
  8. مورينيو يقود مانشستر يونايتد إلى الهاوية بحصيلة كارثية في تاريخه
  9. تصويت جزر القمر في جائزة
  10. الأرقام تكشف الدور الكبير لإزبليكويتا في إلحاق الخسارة الأولى بمانشستر سيتي
  11. مدريد تتوج ريفر بلايت بطلا لكوبا ليبرتادوريس للمرة الرابعة
  12. 5 أرقام قياسية لمحمد صلاح في فوز ليفربول على بورنموث
  13. ميسي يبدع في دربي كاتالونيا وتشلسي يسقط سيتي للمرة الأولى
  14. للمرة الثالثة على التوالي .. الفوز بكأس العالم لا يكفي للتتويج بـ
  15. ميسي يسجل أسوأ ترتيب له في جائزة
في رياضة