قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت محكمة التحكيم الرياضي ("كاس") الإثنين رفع عقوبة الإيقاف المفروضة على الرئيس السابق للاتحاد التايلاندي لكرة القدم ووراوي ماكودي.

وكان القضاء التايلاندي قد دان ماكودي في تموز/يوليو 2016، بالسجن 18 شهرا مع وقف التنفيذ على خلفية التلاعب بلوائح أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد المحلي بشكل ضمن له الفوز في الانتخابات التي أجريت قبلها بثلاثة أعوام.

وعلى خلفية هذه الإدانة، أوقف الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) المسؤول التايلاندي عن مزاولة أي نشاط مرتبط باللعبة لفترة خمسة أعوام، في عقوبة خفضت الى ثلاثة أعوام ونصف عام بنتيجة استئناف تقدم به للفيفا.

وعاد ماكودي وتقدم بطلب استئناف ضد العقوبة الى محكمة التحكيم التي تتخذ من سويسرا مقرا لها، لتصدر اليوم حكما في هذه القضية بإلغاء الإيقاف، على اعتبار "أن الأدلة التي قدمت الى المحكمة، تظهر أن السيد ماكودي لم يخالف البند 17 من قانون الأخلاق" الصادر عن الفيفا.

واعتبرت المحكمة أن المخالفة الوحيدة التي قام بها ماكودي ترتبط بعدم التعاون مع التحقيق، مبقية لذلك على الغرامة المالية المفروضة عليه، مع خفضها من 10 آلاف الى خمسة آلاف فرنك سويسري (4,400 يورو).

&