: آخر تحديث
المتصدر نجح في تحقيق الانتصار مرة واحدة بمعقل "الشياطين الحمر"

النتائج السلبية في "الأولد ترافورد" تقلق ليفربول قبل موقعة مانشستر يونايتد

تشكل مباراة ليفربول أمام مانشستر يونايتد على ملعب "الاولد ترافورد" في قمة مباريات الجولة السابعة والعشرين من بطولة الدوري الإنكليزي اختباراً قوياً، قد تحدد من استمرارية "الريدز" في التمسك بصدارة الترتيب في الجولات القادمة وحتى نهاية الموسم الجاري.

ويحتل ليفربول صدارة الترتيب مناصفة مع مانشستر سيتي متفوقاً عليه بفارق الأهداف ومباراة مؤجلة، حيث يتعين على "الليفر" تجاوز عقبة "اليونايتد" لإعتلاء الصدارة مجدداً وبفارق ثلاث نقاط عن "السيتي".

هذا ويدرك الألماني يورغن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول صعوبة الاختبار الذي ينتظر فريقه، خاصة ان ذلك يتزامن مع حالة التوهج التي يعيشها مانشستر يونايتد تحت إشراف مدربهم النرويجي  أولي غونار سولسكاير ، حيث لم يخسروا أي مباراة منذ توليه مهام الإشراف على الفريق ، وتحديداً منذ سقوطهم أمام ليفربول على ملعب "الانفيلد رود" بثلاثة اهداف لهدف ، وهي الخسارة التي اطاحت بالمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وجاءت بالمدرب النرويجي حتى نهاية الموسم.

ومما يزيد من متاعب ليفربول أن الفريق لم ينجح في تحقيق نتائج جيدة على مسرح الأحلام في "الاولدترافورد" معقل مانشستر يونايتد ، حيث تشير الأرقام الى أن حصيلته كانت سلبية جداً منذ اعتزال المدرب الإسكتلندي السير اليكس فيرغسون في عام 2013 ، حيث كان فوز ليفربول على ملعب اليونايتد أشبه بالمهمة المستحيلة.

ويكشف تقرير لصحيفة "ذا صن" البريطانية ان ليفربول خسر غالبية مبارياته كلما حل ضيفاً على مانشستر يونايتد في مختلف الاستحقاقات .

وسبق لمانشستر يونايتد ان استضاف ليفربول 7 مرات على ملعب "الاولدترافورد" ، حيث لم ينجح خلالها  "الليفر" في تحقيق الفوز على "اليونايتد" سوى مرة واحدة (عام 2014) ، بينما خسر أمامه في اربع مباريات وتعادل معه مرتين.

وفي التفاصيل، فإن الغريمين تقابلا خمس مرات في بطولة الدوري المحلي ، حقق خلالها مانشستر يونايتد ثلاثة انتصارات كان اخرها الموسم الماضي ، مقابل فوز واحد لليفربول وتعادل يتيم، فيما تواجها مرة واحدة في كأس الرابطة، وعاد فيها التفوق لـ "اليونايتد" ، كما تقابلا أيضاً في دور الستة عشر من مسابقة الدوري الأوروبي عام 2016 وانتهت المواجهة بالتعادل.

وإن كان ليفربول بحاجة ماسة إلى الفوز للإنفراد بالصدارة وتعزيز فرصته في التتويج بلقبه الأول في البطولة منذ عام 1990 ، فإن نقاط المباراة لن تقل أهمية بالنسبة لمانشستر يونايتد لأنه يرغب في رفع حظوظه بالبقاء في المركز الرابع المؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا، كما  يتطلع للحفاظ على ديناميكية النتائج الجيدة التي حققها الفريق تحت إشراف مدربه النرويجي ، حيث لم يخسر سوى مباراة واحدة كانت ضد باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر  من مسابقة دوري أبطال أوروبا ، مع الإشارة  الى أن انتصار "اليونايتد" سيزيد من إثارة البطولة في الجولات المتبقية .
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قميص منتخب
  2. صحفي إسباني: رونالدو العقبة الوحيدة أمام ميسي في الأبطال
  3. قرعة
  4. إحَتارين .. عنوان صراع مغربي - هولندي جديد لاستقطاب المواهب الكروية
  5. قرعة دوري أبطال أوروبا تعزز فرصة إقامة نهائي ثانٍ بين ميسي ورونالدو
  6. ثلاثة ملاعب عربية مرشحة لاحتضان نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2021
  7. جماهير جنوى تطالب بإستعادة مبالغ تذاكرها بسبب رونالدو
  8. بايرن ميونيخ يدعم مساعي
  9. جنوى يبدد حلم يوفنتوس في تكرار إنجاز
  10. مبابي ثانيا ورونالدو رابعا.. ميسي يقترب من حذائه الذهبي السادس
  11. طرد لاعب احتفل بالتسجيل على طريقة سيميوني ورونالدو
  12. برشلونة وسان جيرمان يقتربان من اللقب وإنتر يحسم دربي ميلانو
  13. السباق الأوروبي يرفع درجة الغضب في دربي
  14. الفرنسيون والإسبان ينصبون رونالدو كأفضل لاعب بتاريخ دوري أبطال أوروبا
  15. فرنسا تمنح جنسيتها لتياغو سيلفا وسان جرمان يعاقب مبابي ورابيو
  16. الإنكليز يحلمون بنهائي خالص ثانٍ في تاريخ دوري أبطال أوروبا
في رياضة