قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أطاح رين بمضيفه ليون وبلغ المباراة النهائية لكأس فرنسا لكرة القدم بتغلبه عليه 3-2 الثلاثاء في نصف النهائي.

وبلغ رين، الفائز باللقب مرتين عامي 1965 و1971، نهائي الكأس للمرة الاولى منذ عام 2014 عندما خسر أمام غانغان، ليبني على وصوله إلى ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" هذا الموسم حيث توقف مشوراه على يد أرسنال الإنكليزي.

في المقابل فشل ليون في تجديد فوزه على رين بعد 4 أيام على لقائهما على أرض الأخير ضمن الدوري المحلي والذي حسمه في صالحه بهدف وحيد، كما كرس لعنة خسارته في معقله أمام ضيفه الذي حسم المباراتين الأخيرتين بملعب "بارك أولمبيك ليون" في الدوري المحلي وكلاهما بثنائية نظيفة.

وحصل رين على فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة 20 بفضل الجزائري مهدي زفان الذي مرر كرة عرضية فوق الحارس البرتغالي أنتوني لوبيز، فتجاوزته الكرة لكن مدافعه ليو دوبوا كان لها بالمرصاد بتشتيتها برأسه من أمام بنجامين بوريجو. 

وظهر ليون بصورة متواضعة في الشوط الاول، وانتظر حتى الدقيقة 32 لتسديد أول كرة نحو مرمى ضيفه. 

وافتتح رين التسجيل بفضل صناعة سنغالية مئة بالمئة إذ حول المهاجم مباي نيانغ كرة عرضية من مواطنه إسماعيل سار إلى شباك حارس ليون البرتغالي أنتوني لوبيز (40).

وهو الهدف التاسع لنيانغ في مختلف المسابقات هذا الموسم، والثاني في كأس فرنسا. 

وادرك ليون التعادل بعد دقيقتين من انطلاق الشوط الثاني عبر البوركيني برتران تراوري الذي سدد بقدمه اليسرى كرة قوية في الشباك (47)، مسجلا هدفه الحادي عشر هذا الموسم والأول في الكأس.

واعاد بنجامين أندري فريقه رين إلى سكة الفوز بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 55 بعد ركلة ركنية نفذها حاتم بن عرفة وترجمها لاعب الوسط بنجاح بضربة رأسية، مسجلا هدفه الرابع هذا الموسم.

وأدرك المضيف التعادل مرة جديدة بفضل هدافه هذا الموسم موسى ديمبيلي (12 هدفا في الدوري)، من ركلة جزاء بسبب لمسة يد على أندري، سددها على يمين الحارس (75).

وأهدى الجزائري رامي بن سبعيني هدف التأهل إلى النهائي لفريقه رين، بعدما تابع كرة فشل زميله بوريجو في تسديدها، مسجلا أغلى الأهداف لهذا الموسم (81).

ملخص المباراة: