قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيودع الإسباني فرناندو ألونسو، بطل العالم مرتين في الفورمولا واحد، سباقات التحمل بعد مشاركة أخيرة في "لومان 24 ساعة" في منتصف حزيران/يونيو المقبل، بحسب ما ذكر فريقه تويوتا الأربعاء.

وأشار الفريق الياباني الى أن حامل لقب سباق لومان والمتوج مع فريق رينو بلقبين في الفورمولا واحد عامي 2005 و2006 وضع لنفسه أهدافا رياضية جديدة.

ويتوقع أن يكون رالي دكار 2020 الذي سيقام للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية، من أبرز أهداف الاسباني المخضرم، بعد تجربته سيارة تويوتا هايلوكس في جنوب إفريقيا الى جانب بطل دكار 2009 جينييل دو فيلييرز.

ولطالما اعتبر ألونسو (37 عاما) من أبرز المواهب في عالم الفورمولا واحد، إذ شارك في 312 سباقا بين 2001 و2018 وتوّج في 32 منها، قبل أن يقرر الموسم الماضي التوقف عن المشاركة في سباقات الفئة الأولى مع فريق ماكلارين.

وقال ألونسو في بيان صحافي الأربعاء "استمتعت أن أكون جزءا من فريق تويوتا غازو للسباقات، لكن هذا الفصل سينتهي".

ومن المقرر أن يشارك ألونسو مع ماكلارين الشهر الجاري في سباق "إندي 500" في إنديانابوليس، سعيا للتتويج بـ "التاج الثلاثي" في رياضة السيارات، أي الفوز بسباق لومان للتحمل (فاز به في عام 2018)، وجائزة موناكو الكبرى في بطولة العالم للفورمولا واحد (فاز به عامي 2006 و2007)، وسباق 500 ميل في انديانابوليس الأميركية.

وبحال تتوجيه بالسباق الأخير، سينضم ألونسو إلى البريطاني غراهام هيل في سجل السائقين الأكثر كمالا في تاريخ رياضة السيارات.

وتابع ألونسو في بيان "الفوز في لومان 24 ساعة كان من أبرز المحطات في مسيرتي وكجزء من تتويجي الثلاثي".

وسيخوض سباق انديانابوليس 500 في الولايات المتحدة مع فريق ماكلارين الذي أبقى على علاقته به من خلال إجراء تجارب على سيارته المشاركة في بطولة الفورمولا واحد.

ورأى السائق السابق لفريق فيراري "سأتذكر دوما الفوز الذي حققناه سويا العام الماضي. حان الوقت للتفرغ لتحديات جديدة وهناك فرص مثيرة للاهتمام".

بدوره، قال رئيس فريق تويوتا هيساتاكي موراتا "يؤسفني توديع فرناندو... دوّن اسمه في تاريخ فريق تويوتا للسيارات"، ومن المقرر أن يحل بدلا منه بعد رحيله السائق النيوزيلندي براندون هارتلي.