قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن جان-لوي غاسيه الثلاثاء رحيله عن منصبه مدربا لفريق سانت اتيان رابع ترتيب الدوري الفرنسي لكرة القدم، وسط تقارير عن خلافات مع الإدارة.

وتولى غاسيه (65 عاما) تدريب "الخضر" في كانون الأول/ديسمبر 2017، وقاده هذا الموسم الى المركز الرابع المؤهل لمسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

وقال غاسيه "أتيت الى هناك لتحقيق مهمة وأعتقد أنه مع غيسلان (برانتان الذي يشغل منصب مساعده)، تمكنا من إعادة سانت اتيان الى حيث ينتمي"، في إشارة الى المشاركة الأوروبية للمرة الأولى منذ 2017.

وأعرب غاسيه عن رغبته في رؤية برانتان يتولى مهامه، مضيفا "لست في موقع يخولني الاختيار، لكنه يتمتع بأفضلية، سبق له التدريب في الدوري الفرنسي (مونبلييه)، يتمتع بالخبرة، ويعرف التشكيلة عن ظهر قلب".

وبحسب صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية، اختار غاسيه الرحيل عن سانت اتيان بسبب خلافات مع الإدارة حول المبالغ التي ستوفرها له من أجل إبرام تعاقدات جديدة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

والتحق غاسيه الذي عمل مساعدا للوران بلان في بوردو (أحرز معه لقب الدوري الفرنسي عام 2009) والمنتخب الفرنسي، بسانت اتيان في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 كمساعد لجوليان سابليه، وعين مدربا بدلا منه بعد شهر اثر سلسلة من ست مباريات لم يحقق فيها الفريق أي فوز.

من جانبه، أعلن أنجيه الذي يحتل المركز الثالث عشر وضمن البقاء موسما خامسا بين النخبة قبل مرحلة من نهاية الموسم، تمديد عقد مدربه ستيفان مولان عامين حتى 2022. وفي حال بقائه حتى نهاية الفترة الجديدة، سيصبح مولان (51 عاما) الذي يدرب أنجيه منذ حزيران/يونيو 2011، أقدم مدرب مع فريق واحد في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى (إنكلترا، ألمانيا، إيطاليا، فرنسا، إسبانيا).

وقال عنه رئيس النادي سعيد شعبان "إنه إبن النادي الذي يعرف كل شاردة وواردة فيه".