قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد استعدادات استمرت خمسة أسابيع فقط، وسخرية من وزنه الزائد، لم يفوت الملاكم الأميركي من أصل مكسيكي أندي رويز، فرصة الرد على الانتقادات أمام بطل العالم البريطاني أنطوني جوشوا، ليحول نزاله ضده الى مفاجأة من العيار الثقيل.

وجرد رويز (29 عاما) بطل العالم للوزن الثقيل من ألقابه الثلاثة (الجمعية العالمية، المنظمة العالمية والاتحاد الدولي للملاكمة)، بالضربة الفنية القاضية في الجولة السابعة، ليلحق به الخسارة الثانية في مسيرته.

وتعد هذه النتيجة إحدى أكبر المفاجآت المدوية في تاريخ الملاكمة، وسقط خلالها جوشوا (29 عاما) الذي يعد أفضل الملاكمين حاليا، وحامل ذهبية أولمبياد لندن 2012، على البساط أربع مرات قبل أن يعلن الحكم حسم النزال بعد مرور دقيقة و26 ثانية على بداية الجولة السابعة.

ودخل جوشوا النزال كالمرشح الأبرز للحفاظ على سجله الذي تضمن 22 فوزا (21 منها بالضربة القاضية) مقابل خسارة واحدة، في حين أن سجل رويز تضمن 33 فوزا (بينها 22 بالضربة القاضية)، مقابل خسارة واحدة.

وفي إشارة الى النتيجة غير المتوقعة، أكد رويرز نفسه أنه لا يصدق ما حققه في قاعة ماديسون سكوير غاردن في مدينة نيويورك. وقال "ما زلت غير مصدق. أعجز عن التصديق أن هذا الأمر واقعي".

ولم يكن أشد المتفائلين يتوقع أن يخرج رويز منتصرا في هذه المواجهة، اذ أن ترشيحات فوزه كانت بنسبة 32-1 فقط. وما ساهم في عدم اعتباره مرشحا جديا، زيادة وزنه في الفترة الأخيرة ليبلغ نحو 121 كلغ، مقابل نحو 112 كلغ لجوشوا.

كما أن إدراج اسم رويز لتحدي جوشوا، لم يأت سوى بعد فشل المنافس السابق الأميركي جاريل ميلر، في ثلاثة فحوص منشطات قبل شهرين.

- "عائق" في مسيرة -

وقال جوشوا بعد خسارته "لقد تخطيت العديد من العوائق في حياتي وتمكنت دائما من العودة بفضل العمل الجاد والحفاظ على رأسي مرفوعا (...) اليوم (السبت) هو عبارة عن عائق جديد على دربي".

أضاف "علي إعادة تقييم الوضع. لكنني لم أخض كل هذا المسار لأتراجع تحت الضغط. سأتحسن وأمضي أبعد مما وصلت إليه".

وبدأ جوشوا المباراة بشكل مثالي، وأسقط متحديه الأميركي على الأرض في الجولة الثالثة، لكن رويز رد مباشرة وأسقط البريطاني مرتين قبل نهاية الجولة ذاتها، وسط دهشة الآلاف في القاعة النيويوركية الشهيرة.

وبدا أن جوشوا استعاد تفوقه مع الجولات اللاحقة حتى السابعة حيث فقد السيطرة تماما وسقط أرضا بعد لكمات متلاحقة من رويز، وبدأ العد له، لكنه استطاع العودة واستئناف المباراة. وبعد سقوط رابع، نهض البريطاني بصعوبة وتوجه الى الزاوية المخصصة له، قبل ان ينهي الحكم المباراة.

وبات رويز ملك الوزن الثقيل باحرازه الألقاب الثلاثة بفوزه الثالث والثلاثين مقابل هزيمة واحدة أمام النيوزيلندي جوزيف باركر على اللقب الذي كان شاغرا في تصنيف المنظمة العالمية في كانون الأول/ديسمبر 2016.

واعتبر الملاكم الملقب بـ "المدمِر" أن ما حققه "حلم تحوَل الى حقيقة".

وأثار رويز إعجاب ملاكمين كبار سابقين مثل فرانك برونو ولينوكس لويس، ونسف فوزه المفاجئ التراتبية في قمة تصنيف الوزن الثقيل التي كان يتشاركها جوشوا مع مواطنه تايسون فيوري والأميركي ديونتاي وايلدر، حامل لقب المجلس العالمي.

وهنأ جوشوا منافسه بالفوز، وقال "الملاكمة رياضة صعبة. تدربت بشكل قاس، لكني هزمت من قبل ملاكم جيد"، مضيفا "إنها المرة الأولى التي أجد فيها نفسي هكذا في مباراة".

وعلق بطل العالم الأسطوري السابق جورج فورمان على نتيجة النزال بالتغريد عبر "تويتر"، "مفاجأة هائلة، رويز هزم جوشوا".