قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سيبقى لاعب منتخب المكسيك للشباب جواو مالك قيد الاحتجاز لستة أشهر بعد اتهامه بجريمة قتل، لتسببه بحادث سير أدى الى مقتل شاب وفتاة حديثي الزواج.

ورفض قاض في غوادالاخارا مسقط رأس المهاجم الافراج بكفالة عن مالك الذي يحمل الوان رديف فريق اشبيلية الإسباني، معتبرا انه يشكل خطرا.

ويقول المحققون ان مالك (20 عاما) كان يقود بسرعة تحت تأثير الكحول، عندما صدمت سيارته فورد ماستنغ سيارة صغيرة في غوادالاخارا صباح الاحد ما ادى الى مقتل شخصين بداخلها.

وتزوج الضحيتان، أليخاندرو كاسترو (33 عاما) وفرناندا بينيا (26 عاما)، قبلها بيوم وكانا في طريقهما لتنظيم احتفال خاص بالزفاف في وقت لاحق من النهار.

قالت هايديي مارتينيز قريبة كاسترو "كان على بعد مبنيين من بيتهما عندما وقع الحادث".

وأظهرت مشاهد فيديو سيارة مالك تجتاح بسرعة عالية سيارة الضحيتين وتصدمها في عامود انارة وشجر في وسط الطريق.

ومالك هو نجل لاعب كرة القدم الفرنسي-الكاميروني المعتزل جان-كلود مالك الذي لعب مع فريق تيكوس في غوادالاخارا في تسعينيات القرن الماضي.

شاهد الفيديو