قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خسر جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الاستئناف الذي تقدم به أمام المحكمة الرياضية الدولية بمدينة لوزان السويسرية ضد الاتحاد الدولي (فيفا) بعد العقوبة المالية والفنية التي سلطت عليه قبل نحو عام.

وكان "الفيفا" قد اتهم الرجوب بالتحريض على الكراهية والعنف ، مسلطاً عليه غرامة مالية تقدر بـ 16 الف جنيه استرليني مع إيقافه لمدة 12 شهراً عن أداء أي نشاط كروي.

وتعود تفاصيل القضية إلى المباراة الودية التي جمعت منتخبي الأرجنتين وإسرائيل بالقدس في التاسع من شهر يونيو من عام 2018.

وكان الفلسطينيون قد رفضوا حضور منتخب الأرجنتين إلى القدس، معتبرين ذلك دعماً لتهويدها ، حيث أدلى الرجوب بتصريحات دعا فيها الجماهير الفلسطينية إلى حرق قميص وصورة ليونيل ميسي و التوقف عن تشجيعه.

يشار الى أن المباراة تم إلغاؤها ، وقررت اللجنة الإنضباطية تغريم وإيقاف الرجوب الذي وصف القرار بالجائر ، ليلجأ إلى المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي، التي رفضت الاستئناف الذي تقدم به ، مقررة تثبيت قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم.