تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

وقفات الصيانة.. أسرار حفنة من الثواني الحاسمة

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تعد وقفات الصيانة في بطولة العالم للفورمولا واحد، نتيجة سباق "التسلح" التكنولوجي والعمل الجماعي المكثف، عنصرا استراتيجيا حاسما في سباقات الفئة الأولى التي لا تحسم فقط على حلبة التسابق.

في مناسبتين خلال أسبوعين، في جائزة بريطانيا الكبرى منتصف تموز/يوليو وجائزة ألمانيا الكبرى الأحد الماضي، حطم فريق ريد بول الزمن القياسي لأسرع وقفة صيانة من خلال استبدال الإطارات الأربعة لسيارة الفرنسي بيار غاسلي في 1,91 ثانية، ثم اطارات سيارة الهولندي ماكس فيرشتابن في 1,88 ثانية، في حين أن متوسط وقفة الثانية أقرب الى 3 ثوان!

ويصف غاسلي شعور الجلوس خلف المقود ومشاهدة ميكانيكيي الفريق يقومون بعملهم، قائلا بأن العملية "سريعة جدا لدرجة أنه لا يوجد لديك الوقت الكافي لرؤية الشبان يستبدلون الإطارات. أنت تركز على الضوء (الذي يعطي السائق اشارة العودة الى الحلبة). ما أن تتوقف حتى تجد نفسك تضغط على دواسة الوقود. إنه عمل مدهش من جانب الطاقم الميكانيكي".

وتحطيم الزمن القياسي ليس غريبا على فريق ريد بول، إذ كان الرقم السباق بحوزته أيضا وقدره 1,92 ثانية حققه خلال جائزة الولايات المتحدة عام 2013 مع سيارة الأسترالي مارك ويبر، لكنه كان يتشاركه مع فريق وليامس (جائزة أوروبا الكبرى في أذربيجان عام 2016 مع سيارة البرازيلي فيليبي ماسا).

وأقر مدير ريد بول البريطاني كريستيان هورنر بأن "النزول تحت حاجز الثانيتين أمر صعب لأننا نلامس حدود القدرة البشرية"، مضيفا "الأمر مشابه لسباق 100 م (في ألعاب القوى)، الرقم القياسي يتحطم دائما لكن الفوارق تتضاءل أكثر وأكثر".

أصبحت فورمولا واحد العصر الحالي بعيدة كل البعد عن سنوات وقفات الصيانة عند الضرورة فقط، لأن الـ"بيت ستوب" تشكل تكاملا للاستراتيجيات منذ موسم 1982 حين استخدمها فريق برابهام لأول مرة في جائزة النمسا في 15 آب/أغسطس منذ ذلك العام.

في تلك الحقبة، كان استبدال الإطارات يستغرق قرابة 7 ثوان، تزامنا مع تزويد السيارات بالوقود، ليرتفع المعدل الوسطي لوقفة الصيانة حتى قرابة 15 ثانية.

لكن السيارات منعت من التزود بالوقود خلال وقفات الصيانة بين عامي 1984 و1994 من أجل السلامة بشكل أساسي، ومنذ عام 2010 لأسباب تتعلق بالتكلفة أكثر من أي شيء آخر.

- "اختيار الوقت المناسب للتوقف" -

في الحقبة الحالية، على الفرق أن تستدعي سياراتها الى المرآب لمرة واحدة على الأقل في كل جائزة كبرى، مع اجبارها على استخدام نوعين مختلفين على الأقل من الإطارات أثناء السباق.

ويرى هورنر أنه "مع مجموعة من الإطارات الجديدة، بإمكانك أن تقود بشكل أسرع. بالتالي، إذا فقدت 20 ثانية في خط الحظائر، فيمكنك التعويض على الحلبة من خلال ما تكسبه (من ثوان في اللفة الواحدة بفضل الاطارات الجديدة)".

الهدف دائما أن تكسب الوقت الكافي أمام خصمك خلال فترة توقفك وقبلها أو بعدها مباشرة لكي تكون أمامه بعد توقف كل واحد في مرآب فريقه لاستبدال الإطارات، بدلا من الاضطرار لتجاوزه على الحلبة، وهو الأمر الذي يكون غالبا معقدا في ظل طبيعة مسار معظم الحلبات.

ويشدد هورنر على أهمية "اختيار الوقت المناسب للتوقف وأن تفعل ذلك في أسرع وقت ممكن. لذلك نحن بحاجة إلى أن نكون قادرين على الاعتماد 100 % على من يؤدونها. هناك قرابة 25 شخصا يعملون (في كل وقفة صيانة) ويجب على الجميع العمل بتزامن تام".

وتابع "على السائق الوقوف في المكان الصحيح تماما، ويجب أن تعمل المعدات بسلاسة، وأن يكون الطاقم الميكانيكي في انسجام تام" لفك الصامولات ونزع الإطارات القديمة ووضع أخرى جديدة وتركيب صواميلها، أو ضبط الجناح الأمامي للسيارة أو تغييره إذا لزم الأمر.

- "انسجام تام" -

كانت وقفة الصيانة في 2010 تستغرق قرابة أربع ثوان، ثم سريعا تدنت الى النصف، وذلك لأنه "منذ نهاية التزود بالوقود، ركزنا بالكامل على سرعة تغيير الإطارات" بحسب ما فسر هورنر.

التقدم الذي تحقق له ناحية تكنولوجية، مثل تحسن أداء المسدسات الهوائية المخصصة للصواميل، لأن هذه العملية تحصل في يومنا هذا في غضون أجزاء من الثانية، ثم ترسل إشارة إلكترونية لإعلام السائق بأن الإطارات الأربعة أصبحت في مكانها.

ويرى هورنر أن "المعدات تلعب دورا رئيسيا بالطبع، لكن العامل البشري أهم بكثير. الأمر مرتبط بالتدريب والتدريب ثم التدريب. من الصعب تحديد كميته (التدريب)، لكن الميكانيكيين (الذين يتم اختيارهم في اختبارات داخلية) يتدربون في المصنع يوميا تقريبا، وبالطبع في أيام الجمعة والسبت والأحد خلال عطلة نهاية الأسبوع في سباق الجائزة الكبرى".

كما يستفيدون من برنامج لياقة بدنية مع أخصائيي العلاج الفيزيائي.

وإذا كان لديك التمرين المثالي ولا تخاف من المخاطرة، فيمكنك حتى التعامل مع وقفتي صيانة لسائقيك في الوقت ذاته، وهذا ليس كلام شعر، بل حصل مع مرسيدس في جائزة الصين الكبرى في نيسان/أبريل الماضي!


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ماتياس يؤكد رغبة بوغبا في الانتقال إلى ريال مدريد هذا الصيف
  2. كونتي يطالب إدارة إنتر ميلان بضم اليكسيس سانشيز بعد فشل صفقة دزيكو
  3. أغويرو يتصادم مع غوارديولا بسبب قرار استبداله بخيسوس
  4. جماهير بوكا جونيور تبدي رضاها على أداء دي روسي في ظهوره الأول
  5. فشل ريال مدريد في ضم بوغبا دفع زيدان للتفكير بالاستقالة
  6. مورينيو يثير الجدل باستبعاد تشيلسي واليونايتد من المنافسة على لقب
  7. بايرن ميونيخ يسعى للتعاقد مع سانيه رغم اصابته الخطيرة
  8. كلوب ارتدى سروالاً داخلياً من علامة رونالدو لإخراج لاعبي ليفربول من حالة التوتر
  9. توتنهام يُغري إريكسن بـ 200 ألف جنيه أسبوعياً لتفادي انتقاله مجاناً إلى يوفنتوس
  10. اجتماع ثانٍ بين برشلونة وسان جيرمان في ليفربول لتحديد مصير نيمار
  11. البوسني وحيد هليلهودزيتش مدربا جديدا للمغرب لأربع سنوات
  12. ميسي، رونالدو وفان دايك مرشحون لجائزة أفضل لاعب في أوروبا
  13. بيكيه يؤكد بأن إحراز الدوري الإسباني يبقى هدفاً أساسياً لبرشلونة
  14. سيميوني يقلل من مانشستر سيتي ويكشف سياسة أتلتيكو مدريد
  15. رياض محرز ومحمد صلاح خارج قائمة مفاتيح اللعب في الدوري الإنكليزي
في رياضة