رحب ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي بالمسؤولية المضاعفة المترتبة عليه بعدما أصبح المهاجم الرئيسي في فريقه بعد انتقال البلجيكي روميلو لوكاكو الى إنتر ميلان الإيطالي.

وقال راشفورد (21 عاما) لمجلة النادي عشية استضافة تشلسي في مستهل مشوار فريقه في الموسم الجديد للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، "بالنسبة إلي، الأمر يتعلق بأن أصبح اللاعب المسؤول والذي يمكن الاعتماد عليه".

وتابع "أعتقد بأنها الخطوة التالية لي. كل ما يمكن القيام به سأفعله. أتذكر الخطوات ذاتها عندما شاركت للمرة الأولى في الفئة العمرية تحت 18 عاما وانت في حاجة الى موسم بأكمله لتبلغ هذا المستوى في كرة القدم".

وأوضح "قبل أن تدرك، تصبح أحد القادة وتتحمل مسؤوليتك في أرض الملعب. الآن، أنا في هذه الوضعية في الفريق الأول".

وكان راشفورد الذي انضم الى صفوف يونايتد في السابعة من عمره، مدد عقده لأربع سنوات إضافية (حتى 2023) في تموز/يوليو الماضي.

وقال عن تطلعاته للموسم الجديد "لقد منحت حياتي لهذا النادي وهذا هو الأمر الأهم".

وأضاف الدولي الإنكليزي الذي سجل 45 هدفا في 170 مباراة مع "الشياطين الحمر"، "بالنسبة الي عندما تكون في التشكيلة الى جانب العديد من اللاعبين الشبان الذين تشاطرهم الطموحات والحوافز ذاتها، لا بد وأن تنجح".

وتابع "قد يستغرق الأمر بعض الوقت، لكن إذا أظهرنا تضامنا تجاه الخطة الموضوعة ولعبنا كفريق، لا سيما وأننا نحظى بمدرب جيد (النروجي أولي غونار سولسكاير) يعرف الفريق بشكل كبير ويشاطرنا الطموحات ذاتها، فمن يدري ما يمكن ان نحققه؟".

أضاف "أشعر حاليا بأني بدنيا وذهنيا أكثر جاهزية بالقيام بمهمتي من الماضي لا سيما من الناحية البدنية".

وأنهى يونايتد الموسم الماضي في المركز السادس في الدوري الممتاز، خارج المراكز الأربعة المؤهلة الى مسابقة دوري أبطال أوروبا.