قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يخطو المهاجم البرتغالي الشاب جواو فيليكس خطواته الدولية الأولى مع منتخب بلاده لكرة القدم في مهمة اثبات نفسه على أعلى المستويات إلى جانب القائد والنجم المطلق كريستيانو رونالدو، بعدما تصدر هذا الصيف عناوين الصحف كخامس أغلى صفقة في التاريخ بعد انتقاله من بنفيكا إلى أتلتيكو مدريد الاسباني.

بعد بداية سيئة في تصفيات كأس أوروبا 2020، يعتمد أبطال القارة العجوز على نجوم اليوم والغد لحصد نقاط الفوز عندما يحلون ضيوفا على صربيا السبت وليتوانيا الثلاثاء ضمن منافسات المجموعة الثانية.

تعاقد نادي أتلتيكو مدريد مع فيليكس من بنفيكا مقابل 126 مليون يورو هذا الصيف، قبل أيام من انتقال المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان من نادي العاصمة الإسبانية إلى برشلونة الكاتالوني. كما أصبح فيليكس أغلى لاعب برتغالي، متفوقا على مواطنه رونالدو الذي كلف يوفنتوس الإيطالي نحو 105 ملايين يورو لضمه من ريال مدريد الإسباني في صيف 2018.

انخرط البرتغالي، البالغ 19 عاما، سريعا في صفوف فريقه خلال الفترة التحضيرية للموسم الجديد، فسجل هدفا ومرر كرتين حاسمتين خلال مباراة ودية اكتسح فيها أتلتيكو جاره اللدود ريال مدريد 7-3، ليحجز سريعا مركزه ضمن التشكيلة الأساسية للمدرب الارجنتيني دييغو سيميوني.

تابع ابن فيسو إثارة الإعجاب، فسجل ثنائية في مرمى يوفنتوس الإيطالي خلال مباراة طغى خلالها نجمه على "سي آر7".

أثنى رفاق فيليكس في مدريد على أدائه، فقال حارس المرمى الدولي السلوفيني يان أوبلاك الذي دافع بدوره عن ألوان بنفيكا "مع موهبة مثل هذه، لا يوجد أدنى شك بأنه سيصبح لاعبا كبيرا".

حافظ فيليكس على تألقه مع انطلاق منافسات الدوري الاسباني، فتسبب بركلة جزاء أمام خيتافي، ومرر كرة حاسمة امام ليغانيس، ثم سجل أمام إيبار هدفه الأول في عقر دار فريقه على ملعب "واندا ميتروبوليتانو".

وبعد أقل من شهرين على انتقاله إلى "الليغا"، تنوه الصحافة الإسبانية في فيليكس بصفات تسمح له بأن يصبح محور أتلتيكو، كما كان غريزمان.

- "هامش من التطور" -

لكن ما زال على فيليكس أن يثبت قدراته بقميص المنتخب الوطني. ففي مباراته الدولية اليتيمة حتى الآن في الدور نصف النهائي للنسخة الأولى لمسابقة دوري الأمم الأوروبية أمام سويسرا (فازت البرتغال 3-1)، لم يكن الثنائي فيليكس-رونالدو مقنعا.

لكن المهاجم الشاب نال مباركة أفضل لاعب في العالم خمس مرات، والذي قال للقناة البرتغالية "تي في آي": "أكثر ما أتمناه، هو أن يتمكن من التألق. اعتقد  انه لاعب ممتاز لديه الكثير من الإمكانات مع هامش كبير للتطور".

وتابع رونالدو، أفضل هداف في تاريخ المنتخب البرتغالي برصيد 88 هدفا، "يجب أيضا أن يكون حاضرا من الناحية الذهنية لكي يتحمل الانتقادات التي ستطاوله لأن الأمر ليس سهلا".

ويجمع فيليكس بين صفات وسط مهاجم كلاسيكي ومهاجم ثان، كما يستفيد من غياب شريك لرونالدو في هجوم المنتخب البرتغالي، لاسيما وأن المدرب فرناندو سانتوس لم يستدع أندري سيلفا الشريك المثالي للقائد رونالدو للمباراتين المرتقبتين في بلغراد وفيلنيوس.

ومن بين اللاعبين الذين يملكون الصفات الهجومية، يعتبر غونسالو غيديش وبرناردو سيلفا ورافا سيلفا أقرب إلى لاعبي أجنحة، أما برونو فرنانديز فيلعب في الوسط.

وأوضح المدرب سانتوس خلال الاعلان عن قائمة اللاعبين للمباراتين أمام صربيا وليتوانيا أسباب إدراج اسم فيليكس "في حال استدعيته للمنتخب ذلك لاني اعتبر أنه يتمتع بالامكانات وكل الشروط للعب والاندماج في استراتيجية الفريق".

وشدد على أن قيمة انتقاله الى أتلتيكو مدريد "لا علاقة لها" باستدعائه.