قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أصبح الأمير السعودي عبدالله بن مساعد، المالك الوحيد لنادي شيفيلد يونايتد الإنكليزي، بعدما أصدرت المحكمة البريطانية العليا في لندن، حكمها النهائي لصالحه.

وقال عبد الله بن مساعد، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "أصدرت المحكمة البريطانية العليا في لندن، حكمها النهائي لصالحي".

وأضاف "أصبحت المالك الوحيد لهذا النادي العريق (شيفيلد يونايتد)، كما أبطلت المحكمة الدعاوى التي رفعها خصمي ضدي".

وتابع "ندخل الآن مرحلة جديدة هدفها البناء على النجاحات الكبيرة التي تحققت خلال السنوات الست الماضية".

وأشار الأمير السعودي إلى أن النادي سيقوم بشراء الملعب التاريخي "برامالين" والأرض التي تقع عليها الأكاديمية ومباني الإدارة وضمها للنادي تدعيماً لمستقبله.

وكان الأمير السعودي قد نجح في قيادة نادي شيفيلد يونايتد إلى الصعود لبطولة الدوري الإنكليزي الممتاز والعودة إلى الأضواء التي غاب عنها منذ موسم (2006-2007) ليحول بذلك احلام الجماهير إلى حقيقة.

وكانت علاقة الأمير عبدالله بن مساعد مع النادي الإنكليزي العريق قد بدأت في شهر سبتمبر من عام 2013 عندما اشترى نصف أسهمه وأعاد هيكلته كخطوة اولى نحو تحقيق الهدف المنشود بالعودة إلى دوري الأضواء.

ووضع الأمير عبد الله بن مساعد تجاربه التي اكتسبها في الملاعب السعودية برئاسة نادي الهلال والهيئة العامة للرياضة تحت تصرف شيفيلد يونايتد ليستفيد منها النادي في وضع استراتيجية الصعود، كما وضع أيضاً أمواله لتعزيز صفوف الفريق بتعاقدات ترفع من حظوظه في المنافسة على إحدى بطاقات الصعود.

وجاء صعود شيفيلد يونايتد وعودته للدوري الممتاز بعدما حل ثانياً في الترتيب العام لدوري الدرجة الأولى خلف نورويتش سيتي المتصدر بفارق ثلاث نقاط فقط.