قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر الإتحاد الدولي لألعاب القوى عدم إدراج لقاء ستوكهولم ضمن روزنامة الدوري الماسي في الموسم المقبل، بحسب ما أعلن الجمعة القيمون على اللقاء السويدي.

وأفاد يان كوفالسكي مدير لقاء ستوكهولم في بيان "بات بامكاننا أن نقرر الآن بحرية كيفية استخدام مواردنا المالية. لم نعد ملتزمين بقوانين الدوري الماسي"، في إشارة إلى متابعة تنظيم اللقاء الذي أقيم للمرة الاولى في عام 2010، لكن خارج إطار الدوري الماسي.

وأقر الاتحاد الدولي خطة اصلاحات عالمية للدوري الماسي الذي يعد بمثابة بطولة النخبة في "أم الألعاب" بدءا من عام 2020، تهدف إلى تقليص عدد اللقاءات (13 بدلا من 14) واعتماد 24 مسابقة فقط (12 للسيدات ومثلها للرجال) مقابل 32 حاليا، في محاولة لتسهيل فهم الدوري الماسي وإيصاله إلى أكبر شريحة من المشاهدين. 

وأكد المنظمون السويديون أن الاتحاد الدولي يدرس أيضا قرار إلغاء مسابقة رمي القرص، بعدما تم تفعيل قرار إلغاء سباق 5 آلاف متر للسيدات والرجال.

وكان الاتحاد الدولي أعلن في وقت سابق أن مدينة زوريخ السويسرية ستستضيف نهائي الدوري الماسي عامي 2020 و2021، بعدما كانت تتقاسم الاستضافة مع بروكسل البلجيكية في تاريخين مختلفين.

وبحسب الاتحاد الدولي، فإن خيار استضافة زوريخ نهائيا واحدا عامي 2020 و2021، أملته أعمال الصيانة التي ستبدأ في ستاد الملك بودوان في بروكسل الذي يستضيف نهائي الدوري الماسي.

ويخشى العديد من الرياضيين على مصير المسابقات في اللقاءات المنضوية ضمن روزنامة الدوري بسبب العائدات المالية التي تدرها عليهم.

في المقابل أكد الاتحاد الدولي أن المنظمين سيكونون احرارا بإضافة مسابقات إلى اللقاءات خارج البرنامج الاساسي الذي سيبث دوليا.

وأعلن النجمان السويديان دانيال ستال الرقم واحد عالميا في رمي قرص وأرنو دوبلانتيس بطل أوروبا بالقفز بالزانة عن مشاركتهما في النسخة المقبلة للقاء ستوكهولم المقرر في 24 أيار/مايو 2020.