قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الإتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا" الخميس انه رفع العقوبة المفروضة على منتخب سلوفاكيا باقامة مباراته المقبلة أمام ويلز ضمن تصفيات كاس أمم اوروبا 2020 خلف أبواب موصدة.

وكانت اللجنة التأديبية للإتحاد الاوروبي فرضت في 19 ايلول/ سبتمبر عقوبة اقامة مباراة خلف ابواب موصدة على المنتخبين المجري والسلوفاكي على خلفية السلوك "العنصري" من قبل مشجعي المنتخبين، خلال المباراة التي جمعت بينهما على ملعب "غروباما أرينا" في العاصمة المجرية بودابست في 9 ايلول/ سبتمبر وانتهت بفوز سلوفاكيا 2-1.

ورفع "ويفا" العقوبة عن سلوفاكيا التي تقدمت بطلب استئناف القرار الاولي، على ان يسمح بدخول الجماهير الى الملعب خلال اللقاء الذي يجمع المنتخب الوطني بنظيره الويلزي في 10 تشرين الاول/ أكتوبر ضمن إطار المرحلة السابعة من التصفيات القارية.

كما خفض الغرامة المالية التي فرضت على الاتحاد السلوفاكي المحلي من 20 ألف يورو إلى 15 ألفا، بعدما تمت إعادة تصنيف تصرف الجماهير السلوفاكية خلال طلب الاستئناف ضمن خانة "رسائل سياسية استفزازية".

في المقابل أبقى الاتحاد الاوروبي على عقوبة المجر التي ستخوض مباراتها الدولية المقبلة على أرضها امام أذربيجان في 13 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل خلف أبواب موصدة.

وتحتل سلوفاكيا المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد 9 نقاط من 5 مباريات بفارق الأهداف عن المجر وخلف منتخب كرواتيا المتصدر (10). فيما حصدت ويلز 6 نقاط في المركز الرابع من أربع مباريات، مقابل نقطة لأذربيجان متذيلة الترتيب.