قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الثلاثاء الكولومبي إنريكي سانز الأمين العام السابق لاتحاد الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي) لمدى الحياة لإدانته في فضائح الفساد التي هزت اللعبة.

وأعلنت لجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي إيقاف سانز (45 عاماً) الذي تولى منصبه بين العامين 2012 و2015، عن ممارسة كل الانشطة المتعلقة بكرة القدم مدى الحياة، لمشاركته خلال هذه الفترة في مفاوضات للحصول على رشى مرتبطة بإقامة مسابقات منظمة من قبل فيفا والكونكاكاف واتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول).

كما فرضت عليه غرامة مالية بقيمة 100 ألف فرنك سويسري (91,8 ألف يورو).

وعمل سانز قبل انضمامه للكونكاكاف في "ترافيك سبورتس أميركا"، وهي شركة تسويق رياضي ضالعة في إحدى أكبر فضائح الفساد التي عصفت بالاتحاد الدولي للعبة.

وتم تغريم كل من "ترافيك سبورتس أميركا" و"ترافيك سبورتس انترناشونال" 50 ألف دولار من قبل القضاء الأميركي.

وهزت سلسلة فضائح الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ العام 2015 وأدت الى الإطاحة برؤوس كبيرة لاسيما رئيسه السابق السويسري جوزيف بلاتر.