قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد إن الحديث عن اتخاذ إدارة لا تنتمي لكرة القدم قرارات مصيرية للفريق المنافس في الدوري الإنكليزي الممتاز يعد "إهانة" للنادي.

ووُجهت انتقادات ليونايتد بسبب استراتيجية انتقالات الفريق في الصيف عندما رحل ستة لاعبين سواء بشكل دائم أو على سبيل الإعارة مقابل التعاقد مع ثلاثة بمجموع 145 مليون جنيه استرليني (186.27 مليون دولار).

ولم يعزز يونايتد، صاحب المركز 12 في الدوري، خط هجومه بعد رحيل الثنائي روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز في الصيف وقال المدرب أولي جونار سولشار إن الفريق "يفتقر للاعب أو اثنين" وسط توقعات بضم لاعبين جدد في يناير كانون الثاني.

وأحرز فريق المدرب سولشار تسعة أهداف فقط في ثماني مباريات في الدوري فيما سجل ليفربول المتصدر ومانشستر سيتي صاحب المركز الثاني 20 و27 هدفا على الترتيب.

وقال وودوارد "هناك خرافة أننا أشخاص لا ننتمي لكر القدم نتخذ قرارات متعلقة بكرة القدم. أعتقد أن ذلك إهانة للأشخاص الرائعين الذين يعملون في كرة القدم في هذا النادي.

"قمنا بتوسيع قسم التوظيف في السنوات الأخيرة ونعتقد أنه يعمل بطريقة فعالة ومثمرة".

وأضاف "هذا القسم ومدرب الفريق الأول والطاقم المساعد له هم من يعملون على التعاقد مع اللاعبين واتخاذ القرارات وليس الإدارة. بعض الكشافين يعملون معنا منذ أكثر من 25 عاما".

ودافع وودوارد عن سولشار الذي تعرض لانتقادات بعد بداية يونايتد السيئة هذا الموسم.

وقال وودوارد "سولشار أعاد غرس الانضباط في بيئة كنا نفتقرها في السنوات الماضية.

"بعد وصول أولي... شاهدنا اللاعبين يلعبون بإيقاع سريع وبسلاسة وتعبير واضح عن أسلوب وفلسفة المدرب".

وتابع "(سولشار) يبني تشكيلة تحترم تاريخ هذا النادي ويجتهد اللاعبون ويحترمون بعضهم البعض. لا يوجد من هو أكبر من هذا النادي".

ويحل ليفربول ضيفا على يونايتد بعد غد الأحد.