قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكر تقرير لوسيلة اعلام محلية الجمعة أن اتحاد كوريا الجنوبية لكرة القدم طالب الاتحاد الآسيوي للعبة باتخاذ إجراء ضد كوريا الشمالية بعد إقامة مباراة بينهما بدون جمهور في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

وانتهت المباراة التي أقيمت الثلاثاء الماضي في بيونجيانج، وهي أول مواجهة بين الفريقين على أرض كوريا الشمالية خلال 30 عاما،بالتعادل بدون أهداف أمام مدرجات خالية كما رفضت كوريا الشمالية بث المباراة تلفزيونيا.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن الاتحاد الكوري الجنوبي أرسل شكوى مكتوبة إلى الاتحاد القاري لكرة القدم لعدم السماح للجماهير ووسائل الإعلام بحضور المباراة.

وقال الاتحاد الكوري الجنوبي "طلبنا من كوريا الشمالية عدة مرات تقديم المساعدة والسماح لوسائل إعلامنا وجمهورنا بالسفر إلى بيونجيانج لكن كوريا الشمالية رفضت التعاون.

"نرى أن الاتحاد الآسيوي عليه التفكير في إمكانية فرض إجراءات انضباطية تجاه اتحاد كوريا الشمالية بسبب نقص التعاون في هذه المسائل وغيرها".

وقال متحدث باسم الاتحاد الآسيوي إن الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) هو الجهة المشرفة على تصفيات كأس العالم.

وشهد العام الماضي نشاطا في الدبلوماسية الرياضية بين البلدين لكن العلاقات تراجعت بعد توقف المفاوضات بشأن الأسلحة النووية والصواريخ البالستية لكوريا الشمالية. والكوريتان لا تزالان في حالة حرب من الناحية الفنية بعد انتهاء النزاع بينهما الذي امتد بين عامي 1950 و1953 بموجب اتفاق هدنة وليس بمعاهدة سلام.

وقال سون هيونج-مين مهاجم توتنهام هوتسبير إن التوتر شاب المباراة. وأبلغ الصحفيين أمس الخميس لدى وصوله إلى مطار إنشيون "كانت مباراة صعبة جدا ومنتخبنا محظوظ بالعودة دون إصابات".

وتابع "سمعنا أيضا الكثير من العبارات المسيئة من الجانب الآخر".