قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر عدد من نجوم منتخب تشيلي لكرة القدم عن دعمهم ومساندتهم للاحتجاجات التي يقوم بها مواطنوهم منذ ايام ضد حكومة بلادهم بسبب غلاء الأسعار لمختلف ضروريات الحياة.

واستغل نجوم المنتخب التشيلي مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن دعمهم المطلق &لمطالب مواطنيهم الشرعية، مؤكدين ان بعدهم عنهم في قارة أوروبا ، وتقاضيهم&رواتب ضخمة لا يعنيان بأنهم لا يشعرون بمعاناتهم الاجتماعية ، لأن معظمهم&عاشوا&في طفولتهم حياة الفقر والحرمان &قبل ان يصبحوا نجوماً.

ونشر موقع "جول" العالمي تقريراً تضمن مواقف أهم نجوم منتخب تشيلي المؤيدة للاحتجاجات في بلادهم.

وتصدر كلاوديو برافو حارس نادي مانشستر سيتي الإنكليزي قائمة نجوم المنتخب التشيلي المؤيدين لشعبهم، حيث نشر على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مغرداً ما نصه :" لقد بيعت موارد البلاد الاساسية للقطاع الخاص .. أليس هذا كثيرا ؟ &لا نريد تشيلي للقلة نريد تشيلي للجميع".

وردد ارتورو فيدال لاعب وسط نادي برشلونة الإسباني ما قاله زميله برافو مضيفاً :" على السياسيين ان يستمعوا إلى اصوات ومطالب الشعب .. ، فالناس يعانون و هذا يكفي".

اليكسيس سانشيز مهاجم نادي إنتر ميلان الإيطالي طالب عبر حسابه في "تويتر" بوقف العنف من قبل الجانبين، داعياً الجميع إلى العمل و الوحدة من اجل تشيلي افضل.

اما غاري ميدل لاعب إرتكاز نادي بولونيا الإيطالي فعلق رداً على ما اعتبره البعض حرباً في تشيلي ، بقوله: " الحرب تحتاج الى جانبين ونحن شعب واحد يريد المساواة ، لا نريد المزيد من العنف نحن بحاجة ان تقول السلطات انها ستتغير لحل المشاكل الاجتماعية ، لكنهم يتحدثون عن جرائم دون الحديث عن حلول المشاكل الحقيقية".

يشار الى أن السلطات قد أوقفت النشاط الكروي في تشيلي حتى إشعار آخر بسبب الهواجس الأمنية، رغم ان العاصمة سانتياغو ستحتضن نهائي بطولة كأس ليبرتادوريس بين ناديي&ريفر بلايت الأرجنتيني و فلامينغو البرازيلي في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر القادم.