قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

هز السيراليوني محمد بويا توراي الشباك ليعدل ديورجاردن تأخره بهدفين إلى تعادل 2-2 مع مستضيفه نوركوبينج ويحرز لقب الدوري السويدي لكرة القدم في الجولة الختامية اليوم السبت.

ورفع الفريق القادم من ستوكهولم رصيده إلى 66 نقطة من 30 مباراة ليحصد اللقب بفارق نقطة واحدة عن مالمو الذي خطف المركز الثاني بفارق الأهداف عن هامربي.

ومع زحف الآلاف من جماهيره لمسافة 160 كيلومترا في المباراة الختامية للموسم تأخر ديورجاردن، الذي كان بحاجة إلى نقطة واحدة لحسم اللقب، بهدفين سريعين فيما تقدم مالمو خارج أرضه على أوريبرو ليتصدر المسابقة.

وقلص ديورجاردن الفارق في بداية الشوط الثاني عبر يسبر كارلستروم قبل أن يهز توراي الشباك بتسديدة مباشرة رائعة في الدقيقة 65 ليمنح الفريق لقبه الأول منذ 2005.

وقال توراي "هذا طبيعي بالنسبة لي. من الطبيعي أن أحرز الأهداف. الأمر يتعلق بالثقة والإيمان بفريقك وبنفسك وهذا ما حدث".

وأنهى توراي، البالغ عمره 24 عاما والمعار من سينت-ترويدنس البلجيكي، الموسم في صدارة هدافي البطولة برصيد 15 هدفا.

وفي مباراته الأخيرة في الدوري أحرز ماركوس روزنبرج البالغ عمره 37 هدفين لمالمو في الفوز 5-صفر على أوريبرو فيما تغلب هامربي 4-1 على ضيفه هاكن.

وهبط إسكيلستونا وسندسفال بعد خسارتيهما أمام فالكنبرج وأيك على الترتيب فيما يخوض كالمار الملحق ضد سوبرتان صاحب المركز الثالث في الدرجة الثانية.