قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اعلن الاتحاد الانكليزي لكرة القدم الثلاثاء إلغاء البطاقة الحمراء التي رفعها الحكم في وجه لاعب توتنهام الدولي الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين، بعد تدخل قوي على لاعب إيفرتون الدولي البرتغالي أندريه غوميز خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين الأحد، في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الممتاز.

وكتب الاتحاد المحلي للعبة على موقعه الرسمي على تويتر "سيكون سون هيونغ-مين بتصرف توتنهام خلال المباريات المحلية الثلاث المقبلة بعدما صوتت لجنة مستقلة لصالح قرار الغاء الطرد غير المشروع".

وكان توتنهام قد تقدم باستئناف ضد طرد الكوري الجنوبي، بينما اعتبرت رابطة الدوري الممتاز في بيان أن الطرد كان بسبب "تهديد سلامة لاعب".

ويأتي قرار الاتحاد الانكليزي بالتزامن مع خروج غوميز (26 عاما) من المستشفى اليوم، وبعد خضوعه خضع لعملية جراحية لمعالجة كسر في الكاحل الأيمن الإثنين.

وأفاد القطب الثاني لمدينة ليفربول في بيان نشره على موقعه الرسمي على تويتر "بعد اجراء عملية جراحية أمس، خرج أندريه غوميز من المستشفى وسيتابع اعادة تأهيله برعاية فريقنا الطبي".

وأصيب اللاعب البرتغالي قبل نحو عشر دقائق من نهاية مباراة فريقه الأحد (1-1)، بعد تدخل قوي من مهاجم توتنهام الدولي الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين، أدى لاصطدامه بزميل الأخير العاجي سيرج أورييه.

وتوقفت المباراة لدقائق عدة، قبل أن ينقل غوميز على حمالة. وأثارت الإصابة حالة من الذهول والصدمة لدى اللاعبين، أكانوا زملاء البرتغالي أو حتى سون ولاعبين آخرين في توتنهام نظرا لهول الإصابة القاسية.

وأشهر الحكم مارتن أتكينسون البطاقة الصفراء بداية في وجه الكوري الجنوبي، لكنه سرعان ما غيّر لونها برفعه البطاقة الحمراء بعدما تبيّن حجم الإصابة التي تعرض لها البرتغالي، اذ أدى الخلع الى تغيّر بنوي في وضع القدم اليمنى، لتشكل زاوية بنحو 45 درجة مع الساق.