قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حظي توني باركر نجم كرة السلة الفرنسي المعتزل بتكريم مؤثر من فريقه السابق سان أنتونيو سبيرز بعد المباراة التي خسرها الاثنين في الدوري الاميركي للمحترفين امام ممفيس غريزليز 109-11-، بسحب الرقم 9 الذي كان يرتديه.

وأعرب باركر عن امتنانه لهذه المبادرة وقال "شكراً على كل هذه السنوات، لقد كانت رحلة مجنونة".

وأصبح باركر اللاعب العاشر في تاريخ سبيرز الذي يسحب قميصه لينضم الى بروس بوين (12)، تيم دنكان (21)، شون ايليوت (32)، جورج جرفين (44)، مانو جينوبيلي (20)، افري جونسون (6)، جوني مور (00)، ديفيد روبنسون (50) وجيمس سيلاس (13).

وخاض باركر 18 موسما في الدوري الأميركي للمحترفين بينها 17 مع سان أنتونيو بعد انضمامه اليه في عام 2001، حيث قاده الى اللقب أربع مرات ( 2003 و 2005 و 2007 و 2014)، واختير أفضل لاعب نهائيات البلاي أوف عام 2007 ليصبح بالتالي أول لاعب أوروبي ينال هذا الشرف.

ويملك باركر الرقم القياسي في عدد التمريرات الحاسمة في تاريخ سبيرز مع 6829 تمريرة.

وخاض باركر ما مجموعه 1254 مباراة في الدوري الأميركي (بينها 1198 مع سان أنتونيو) وسجل معدلا مقداره 15.5 نقطة، و5.6 تمريرة حاسمة و2.7 متابعات في المباراة الواحدة. غير أن الموسم الماضي حمله إلى فريق تشارلوت هورنتس حيث أنهى مسيرته.

وقاد مدرب الفريق غريغ بوبوفيتش وعدد من زملاء باركر السابقين الجماهير التي احتشدت في القاعة لوداعه، حيث صفقوا له توديعاً للمرة الأخيرة، قبل الاعلان عن سحب الرقم 9.

وطالب باركر الجماهير بصيحة "هيا سبيرز هيا" وقال "يمكننا القيام بذلك مرة أخيرة من اجلي؟

وكانت أكثر اللحظات العاطفية عندما تحدث بوبوفيتش عن اللاعب الذي شكك فيه في البداية، ثم ساعده في الوصول إلى النجومية، قال "يا توني، أريد أن أعتذر عن جميع الإساءات الجسدية والعقلية التي قدمتها لك طوال الفترة الذي قضيتها هنا، لقد كنتُ أكثر الرجال حظا في العالم لرؤيتك من سن 19 إلى هذه النقطة (...) أشعر أنني محظوظ لأنني كنت هناك لرؤية كل ذلك، أنا أحبك".

- "لقد فعلت أشياء مذهلة" -

وتوقع بوبوفيتش تسمية باركر قريباً لضمه إلى قاعة مشاهير كرة السلة، وقال "قريبا جدا سنكون هناك عندما تدخل إلى قاعة المشاهير، هذا مذهل للغاية، لقد فعلت أشياء مذهلة"، وأضاف ممازحاً "لقد جعلت حياتي أكثر ثراء".

من جانبه أعرب باركر عن تقديره للدروس التي تعلمها من بوبوفيتش إن في الدوري الاميركي للمحترفين أو في الحياة، وقال باركر مبتسما "أنت كنت دائما الرئيس لكن الليلة سأكون أنا".

وأضاف "بالنسبة لي، الأثر الذي تركته في حياتي، كنت الأب الثاني الرائع، والطريقة التي علمتني بها الأشياء وجعلتني أفضل، شكرا لإيمانك بي. أنت تلهمني. لقد علمتني كثيرا وسأكون ممتنا لك إلى الأبد".

وتلقى جميع المتفرجين قميصا أسود اللون مكتوب عليه باللغة الفرنسية "شكراً توني"، وهو عبارة عن حروف فضية مصحوبة برسم لباركر وهو يرمي الكرة.

وقال النجم الأرجنتيني المعتزل مانو جينوبيلي زميل باركر السابق في الفريق "لقد كان رجلا ممتعا. أتمنى لك كل التوفيق".

ووصف شون إليوت النجم السابق لسبيرز باركر بأنه "سيد مطلق في الملعب المفتوح وسرعته لا يقابلها إلا قلبه".

فيما اعتبر الاسترالي باتي ميلز أحد أبرز لاعبي سبيرز الحاليين أن توني هو مثاله الأعلى وقال "كلاعب ارتكاز صغير السن قادم من الخارج، كان شخصا شاهدته ونظرت إليه، كان مصدر إلهام لي بالتأكيد".