قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن الشقيقان التوأمان الأميركيان بوب ومايك براين الأربعاء أنهما سيعتزلان العام المقبل عقب بطولة الولايات المتحدة، آخر البطولات الأربع الكبرى، في كرة المضرب على ملاعب فلاشينغ ميدوز.

وسيتوقف التوأمان البالغان 41 عاما وصاحبا أفضل سجل في تاريخ الزوجي في الكرة الصفراء، عن اللعب في نيويورك حيث استهلا مشوارهما عام 1995 عندما خاضا أول بطولة كبيرة في مسيرتهما الاحترافية وكانا بعمر السابعة عشرة.

وانتظر الشقيقان ثمانية أعوام للفوز بأول لقب بين 16 لقبا كبيرا في مسيرتهما الاحترافية وكان في بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني بطولات الغراند سلام، في رولان غاروس (2003).

وفضلا عن تتويجهما للمرة الثانية في رولان غاروس (2013)، أحرزا بطولة أستراليا المفتوحة ست مرات، وفلاشينغ ميدوز خمس مرات، وويمبلدون ثلاث مرات.

ويبقى أمام الشقيقين موسم أخير لتحسين سجلهما الذي يتضمن حتى الآن 118 لقبا بينها 39 في دورات الماسترز للألف نقطة.

وقال بوب في بيان نشرته رابطة اللاعبين المحترفين "لقد اخترت أنا ومايك إنهاء موسم 2019 بعد بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، حتى مع العلم بأنه كانت لدينا كل الحظوظ للتأهل إلى بطولة الماسترز (الختامية). بعد مناقشات طويلة، قررنا أنه من الأفضل أن نرتاح ونقوي لياقتنا البدنية في أفق عام 2020 الذي سيكون موسمنا الأخير في الملاعب".

كما ساهم الشقيقان اللذان أنهيا عشرة مواسم في صدارة التصنيف العالمي للزوجي (438 أسبوعًا في المجموع)، في فوز الولايات المتحدة بكأس ديفيس عام 2007 وحصلا على الميدالية الذهبية الأولمبية في عام 2012 في لندن.