قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أنقذ ماركوس موريس فريقه نيويورك نيكس من خوض شوط إضافي وقاده إلى الفوز على ضيفه دالاس مافريكس الخميس بفضل سلة ثلاثية ناجحة سجلها في الثواني الأخيرة، ضمن مباراتهما في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وأنهى نيكس المباراة على ملعبه متفوقا 106-103، وضمن التقدم بفضل سلة لموريس عندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل 101-101.

وتلقى اللاعب الكرة قبل 26 ثانية من النهاية، واحتفظ بها قبل أن يرميها من خارج القوس مانحا فريقه التقدم 104-101 مع تبقي 13,2 ثانية من زمن الربع الأخير. وتمكن لاعبو نيكس من الحفاظ على تقدمهم حتى صافرة النهاية، على رغم سلة لنجم دالاس السلوفيني لوكا دونشيتش قلصت الفارق الى نقطة (103-104) قبل 5,8 ثوانٍ من النهاية.

وأنهى موريس المباراة مع 20 نقطة وخمس متابعات، بينما ساهم زميله جوليوس راندل بـ17 نقطة و10 متابعات.

وقال موريس "تعاملت مع هذه المباراة كما يجب. المستوى كان مختلفاً".

وحظي اللاتفي كريستباس بروزينغيز لاعب نيويورك السابق الذي انتقل الى دالاس مطلع العام الحالي، بترحيب من نوع خاص في أول عودة له إلى قاعة "ماديسون سكوير غاردن"، حيث قوبل بصافرات الاستهجان وصيحات للمشجعين من قبيل "عد إلى لاتفيا" و"خائن".

وعلق اللاتفي "لن أقول إن هذا أثّر علي، لقد سمعت ذلك بالطبع. لقد كان صاخباً للغاية. لكنني حاولت أن ألعب مباراتي وأواصل التركيز وألا أفكر كثيرا بما يجري حولي".

وبعدما حظي أصحاب الأرض بالأفضلية ووسعوا الفارق الى عشر نقاط في الربع الثالث، نجح الضيوف بإعادة الأمور إلى نقطة البداية بإنهائهم هذا الربع بالتعادل 87-87. وخاض الفريقان منافسة محتدمة في الربع الأخير، اذ تمكن الضيوف من التقدم بفارق نقطة (95-94) بعد ثلاثية من تيم هاردواي، لكن نيويورك تمكن من العودة وحسم الأمور لصالحه.

وسجل بروزينغيز خلال المباراة 20 نقطة وأضاف 11 متابعة، في حين حقق زميله السلوفيني لوكا دونشيتش، خامس "تريبل دابل" له هذا الموسم هذا الموسم برصيد 33 نقطة و11 تمريرة حاسمة و 10 متابعات.

لكن ذلك لم يكن كافياً لإيقاف نيكس الذي حقق فوزه الثالث فقط في 12 مباراة هذا الموسم، علما بأن اثنين منها كانا على حساب مافريكس. وحقق نيويورك فوزه الأول على دالاس هذا الموسم في الثامن من الشهر الحالي.

- بداية موسم بول جورج -

وفي مباراة أخرى، سجل كيندريك نان 23 نقطة ومرر ثماني كرات حاسمة ليمنح ميامي هيت الفوز على مضيفه كليفلاند كافالييرز 108-97.

وهو الفوز السادس لميامي في آخر ثماني مباريات، ليرفع رصيده إلى ثمانية انتصارات مقابل ثلاث هزائم.

وشكل اللعب الجماعي مفتاحا أساسيا لفوز ميامي، اذ سجل ستة لاعبين بينهم نان، أكثر من عشر نقاط.

في المقابل، كان كيفين لوف أفضل مسجل في صفوف كافالييرز، بطل الدوري عام 2016، بتسجيله 21 نقطة مع 10 متابعات، دون أن يمنع تلقي فريقه خسارته السابعة في 11 مباراة.

ومن خلال تسجيله لنحو ربع نقاط فريقه، تمكن جروو هوليداي من قيادة فريقه نيو أورليانز بيليكانز للفوز على لوس أنجليس كليبرز 132-127.

وسجل هوليداي 36 نقطة، وأضاف سبع تمريرات حاسمة وأربع متابعات.

وأفسد هوليداي بداية موسم بول جورج الذي يلعب للمرة الأولى منذ انضمامه الى صفوف كليبيرز كلاعب حر في ختام الموسم الماضي، وبذلك بعد تعافيه من جراحة في الكتف.

وأنهى جورج المباراة بتسجيله 33 نقطة في 24 دقيقة، إضافة إلى أربع تمريرات وتسع متابعات.

ويعول كليبيرز هذا الموسم على جورج القادم من أوكلاهوما سيتي ثاندر، ليشكل مع كواهي لينارد الآتي من حامل اللقب تورونتو رابتورز، ثنائيا يضع الفريق في مصاف المنافسين على لقب الدوري.

وغاب لينارد عن المباراة أمس في ظل تعافيه من إصابة في الركبة، وتلقى كليبيرز خسارته الخامسة في 12 مباراة هذا الموسم.

الى ذلك، حقق ميلووكي باكس ثاني ترتيب المنطقة الشرقية، فوزه الثامن هذا الموسم، وجاء على حساب ضيفه شيكاغو بولز 124-115.

ويعود الفضل بهذا الفوز إلى اليوناني يانيس انتيتوكونمبو بتسجيله 38 نقطة مع 16 متابعة وأربع تمريرات حاسمة، وإيريك بليدسو الذي سجل بدوره 31 نقطة، ومرر ثماني كرات حاسمة.

وكان كوبي وايت (19 عاماً) أفضل مسجل لبولز مع 26 نقطة.

وفاز فينيكس صنز على أتلانتا هوكس 128-112، بفضل 30 نقطة سجلها كيلي أوبري، في حين كان جباري باركر الأفضل في صفوف الخاسر مع 24 نقطة.

وفي مباراة أخرى، حول دنفر ناغتس تأخره بـ12 نقطة في نهاية الربع الثاني، الى فوز على بروكلين نتس بنتيجة 101-93.

وتساوى لاعبان لدى ناغتس بـ18 نقطة هما بول ميلساب والصربي نيكولا يوكيتش، وثلاثة من لاعبي نيتس بـ17 نقطة هم جاريت آلن، وسبينسر دينويدي والأسترالي كيري إيرفاين.

- عودة قريبة لأنطوني -

وبعد ما يقارب العام من الابتعاد عن الملاعب، يبدو أن النجم كارميلو أنطوني يقترب من العودة من بوابة بورتلاند ترايل بلايزرز، بحسب ما ذكرت تقارير صحافية أميركية الخميس.

وخاض إبن الـ 35 عاماً آخر مباراة له في الدوري مع فريقه السابق هيوستن روكتس في تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

وبدأ أنطوني مسيرته الاحترافية في دنفر ناغتس عام 2003، قبل الانتقال إلى نيويورك نيكس 2011 حيث أمضى ستة مواسم، قبل الانتقال الى أوكلاهوما سيتي ثاندر لموسم ومنه الى روكتس.

وسجل اللاعب 25551 نقطة خلال مسيرته التي شهدت تتويجه بالذهبية الأولمبية ثلاث مرات مع منتخب بلاده، وبمعدل 24 نقطة في المباراة الواحدة، ما يضعه في المركز الـ19 بين أفضل المسجلين عبر التاريخ.