قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيتولى لاعب وسط ايفرتون الانكليزي السابق لي تاي تدريب منتخب الصين لكرة القدم، محاولا انعاش مسيرته في تصفيات كأس العالم 2022 بعد رحيل الايطالي المخضرم مارتشيلو ليبي.

وقال الاتحاد الصيني ان لي الذي خاض المونديال الوحيد في تاريخ الصين عام 2002، يُعدّ "ممثلا رائعا للاعبي كرة القدم الصينيين"، وقد تم تعيينه بعد عملية طويلة.

ولا يُعدّ المنتخب الصيني الحالي غريبا على لي، اذ أشرف عليه موقتا خلال بطولة شرق آسيا في كوريا الجنوبية الشهر الماضي. وقبل تعيينه، كان ابن الثانية والاربعين مدربا لنادي ووهان زال.

وذكر الاتحاد الصيني في بيان "من المعتقد انه تحت قيادة هذا المدرب، سيعمل المنتخب الصيني لكرة القدم بجهد للتدرّب والإعداد العلمي مع احساس كبير بالمهمة والشرف".

ويأتي تعيين لي بعد سنة صاخبة للكرة الصينية، اذ جاءت استقالة ليبي لتشكل ضربة جديدة في محاولات الحكومة المحلية لوضع البلاد على خارطة كرة القدم الدولية.

واستقال ليبي من منصبه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد خسارة أمام سوريا 1-2، ليحتل المنتخب الاحمر المركز الثاني في مجموعته بفارق 5 نقاط عن سوريا المتصدرة ضمن مجموعته في التصفيات الاسيوية.

وأشارت تقارير الى ان ليبي (71 عاما) مدرب ايطاليا ونادي يوفنتوس السابق، كان ينال راتبا سنويا هائلا بقيمة 180 مليون يوان (25 مليون دولار اميركي).

وقاد ليبي الصين الى ربع نهائي كأس آسيا 2019 في قطر، حيث خسرت امام ايران بثلاثية نظيفة، ليتولى مواطنه فابيو كانافارو المهمة موقتا من بعده.

لكن كانافارو، مدرب غوانغجو ايفرغراندي بطل الدوري، خسر مباراتين مع الصين قبل عودة ليبي في ايار/مايو.