قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قاد جيمي باتلر ميامي هيت لاكتساح فريقه السابق فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 137-106 بتسجيله 38 نقطة، وهو نفس عدد نقاط اللاتفي كريستابس بورزينغيس الذي عوض غياب النجم السلوفيني لوكا دونتشيتش ومنح دالاس مافريكس الفوز على إنديانا بايسرز 112-103 الإثنين في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وقدم باتلر أفضل مباراة له لهذا الموسم من حيث التسجيل (حقق أيضا 7 متابعات) من دون أن يشارك حتى في الربع الأخير، وذلك بعدما اطمأن مدربه إيريك سبويلسترا على نتيجة المواجهة التي كانت قياسية لأصحاب الأرض من حيث عدد النقاط في الشوط الثاني، إذ دكوا سلة سيكسرز بـ81 نقطة في طريقهم لتحقيق فوزهم الـ22 بين جماهيرهم من أصل 25 مباراة.

وقال باتلر الذي دافع عن ألوان سيكسرز الموسم الماضي بعد موسم وحيد أيضا في مينيسوتا تمبروولفز (بدأ مسيرته في الدوري مع شيكاغو بولز حيث لعب من 2011 حتى 2017)، أنه "لا يهمني المردود الهجومي ولا حتى المردود الدفاعي، كل ما يهمني هو الفوز".

ولعب السلوفيني غوران دراغيتش (24 نقطة) ودانكن روبنسون (19) وبام أديبايو (18 مع 11 تمريرة حاسمة و8 متابعات)، دورا حاسما أيضا في الانتصار الأكبر لهيت هذا الموسم إن كان من حيث الفارق مع منافسه أو عدد النقاط التي سجلها.

وأشار سبويلسترا الى أن "كل ما نريده هو التحسن مع تقدم الموسم وكنا ندرك بأن هذه المباراة هامة جدا انطلاقا من فكرة حسم سلسلة مواجهاتنا 3-1 (فاز هيت في ثلاث من المباريات الأربع ضد سيكسرز هذا الموسم) ضد أحد الفرق التي نتقارع معها في المنطقة الشرقية الحامية الوطيس".

وخلافا للعروض التي يقدمها على أرضه هذا الموسم حيث يملك أفضل سجل في الدوري بـ22 انتصارا في 24 مباراة، واصل سيكسرز معاناته بعيدا عن جمهوره بتلقيه هزيمته العاشرة في مبارياته الـ12 الأخيرة، وذلك على الرغم من جهود الكاميروني جويل إمبيد (29 نقطة مع 12 متابعة) ومايك سكوت (17 نقطة بينها 15 من 5 ثلاثيات).

- أكبر هزيمة للموسم -

وجاءت هزيمة سيكسرز على يد ميامي بفارق 31 نقطة بعد يومين فقط من تلقيه أسوأ هزيمة للموسم بفارق 21 نقطة على يد بروكلين نتس، وقد برر المدرب بريت براون هذا الأمر بالقول "نحن لا نلعب دفاعيا بالطريقة التي يمكننا أن نلعب بها. هذا هو السبب الأساسي ولا شيء سواه بالنسبة لي".

وعزز ميامي مركزه الرابع في المنطقة الشرقية بـ34 فوزا مقابل 15 هزيمة، وهو نفس سجل بوسطن سلتيكس الثالث الذي عاد من ملعب أتلانتا هوكس بفوزه الرابع تواليا بعد أن تغلب عليه 123-115.

ويدين سلتيكس بالفوز الى جايسون تاتوم (28 نقطة) الذي عوض غياب كمبا ووكر المريض بمساعدة كل من غوردون هايوورد (24 نقطة) وجايلن براون (21).

وفي الجهة المقابلة، ذهبت جهود تراي يونغ (34 نقطة ليسجل 30 أو أكثر للمباراة الـ25 هذا الموسم) وكيفن هيورتر (23 بينها 15 من 5 ثلاثيات) وجون كولينز (22 مع 11 متابعة) سدى، وتلقى هوكس هزيمته الـ38 في 51 مباراة، وبقي بالتالي في قاع المنطقة الشرقية بنفس سجل كليفلاند كافالييرز الذي خسر أمام ضيفه نيويورك نيكس 134-139 بعد التمديد رغم جهود كيفن لوف (33 نقطة مع 13 متابعة و6 تمريرات حاسمة).

- بورزينغيس يعوض غياب دونتشيتش -

وفي إنديانابوليس، عوض بورزينغيس غياب زميله دونتشيتش للمباراة الثالثة تواليا بسبب التواء في كاحله الأيمن، وقدم أفضل أداء هجومي له هذا الموسم بتسجيله 38 نقطة إضافة الى 12 متابعة، ليقود دالاس الى إسقاط إنديانا في معقله 112-103.

وعلق ابن الـ24 عاما الذي يدافع عن ألوان مافريكس منذ كانون الثاني/يناير 2019 بعد انتقاله اليه من نيويورك نيكس، على ما قدمه الإثنين بالقول "يتوجب علي أن أصل مستقبلا الى وسيلة تخولني أن أقدم نفس الأداء حين يكون لوكا (دونتشيتش) في الملعب أيضا. هذا أمر نعمل عليه. أنا في وتيرة جيدة الآن وعلي أن أواصل على نفس المنوال".

ونجح اللاتفي في 6 من محاولاته الـ13 من خارج القوس وفي جميع محاولاته الـ12 من خط الرميات الحرة، إلا أن الأمسية لم تكن مثالية بالنسبة له لأنه لم يدافع بالشكل المطلوب على نجم بايسرز الليتواني دومانتاس سابونيس الذي سجل 26 نقطة بعدما نجح في 9 من محاولاته الـ12.

وعلق بورزينغيس على هذا الأمر بعد الفوز الحادي والثلاثين لفريقه في 50 مباراة والسابع فقط بعيدا عن ملعبه، قائلا "أنا أفتخر كثيرا بالطريقة التي أدافع بها، لكني أشعر بأن سابونيس قام ببعض المحاولات الجيدة في مواجهتي. دخل في عمق المنطقة الملونة (تحت السلة). كنت متأخرا عنه نصف خطوة في الكثير من المحاولات التي قام بها. أشعر بخيبة أمل في هذه الناحية، لكني سعيد بالخروج منتصرين".

- لينارد يسقط فريقه السابق سبيرز -

وساهم تيم هارداواي جونيور بهذا الفوز بتسجيله 25 نقطة، فيما كان سابونيس قريبا من الـ"تريبل دابل" بتحقيقه 12 متابعة مع 9 تمريرات حاسمة إضافة الى نقاطه الـ26، من دون أن يجنب بايسرز هزيمته الـ19 في 50 مباراة والسابعة على أرضه في 25.

وعلى الرغم من تسجيله 43 نقطة ووصوله الى حاجز الثلاثين نقطة أو أكثر للمباراة السابعة تواليا، عجز برادلي بيل عن تجنيب واشنطن ويزاردز الهزيمة على أرضه أمام الجريح غولدن ستايت ووريرز، صاحب أسوأ سجل في الدوري (12 فوزا مقابل 39 هزيمة)، بنتيجة 117-125.

وفي أبرز المباريات الأخرى، قاد كواهي لينارد لوس أنجليس كليبيرز للفوز على فريقه السابق سان أنتونيو سبيرز 108-105 بتسجيله 22 نقطة، وأضاف بول جورج 19 نقطة، بينها سلة حاسمة منح بها صاحب الأرض التقدم 106-102 في آخر 13,7 ثانية، مع 12 متابعة و8 تمريرات حاسمة.

وفي الجهة المقابلة، كان لاماركوس ألدريدج (27 نقطة مع 9 متابعات و5 تمريرات حاسمة) وديمار ديروزن (26 نقطة) والأسترالي باتي ميلز (18) الأفضل من دون أن يجنبوا سبيرز هزيمته الـ27 هذا الموسم، وحرمان كليبيرز من انتصاره الـ35.

وفاز أورلاندو ماجيك على تشارلوت هورنتس 112-100، وبروكلين نتس على فينيكس صنز 119-97، وممفيس غريزليز على ديترويت بيستونز 96-82، وساكرامنتو كينغز على مينيسوتا تمبروولفز 113-109.