قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رأى مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم يواكيم لوف الأحد، ان حظوظ عودة جناح بايرن ميونيخ توماس مولر لصفوف المانشافت "ضئيلة نسبيا"، على الرغم من مستواه الحالي مع فريقه البافاري.

وقال لوف لقناة "سكاي ألمانيا" بين شوطي قمة المرحلة الحادية والعشرين من البوندسليغا بين بايرن ميونيخ وضيفه لايبزيغ (صفر-صفر) إن احتمال رؤية المهاجم البالغ من العمر 30 عاما بألوان أبطال العالم أربع مرات "ضئيلة نسبيا إذا كان لاعبونا الشباب يتمتعون بصحة جيدة".

وأضاف "إذا صادفتنا بعض الأمور (قبل نهائيات كأس أوروبا 2020) التي لا نتوقعها، فسيتعين علينا أن نرى ذلك، لأنه من الواضح أننا بحاجة إلى جودة كبيرة في الفريق".

ولدى سؤال عقب نهاية المباراة، رد مولر بحدة بقوله "لكي أكون صريحا جدا، فإن مسابقة كأس أوروبا لا تهمني في الوقت الحالي تماما. الشيء الوحيد الذي يهمني هو هذا"، مشيرا إلى كاميرا بشعار بايرن ميونيخ على صدره.

وكان لوف استبعد فجأة في الربيع الماضي العديد من الركائز الأساسية التي ساهمت في إحراز ألمانيا لقب كاس العالم 2014 بينهم مولر وجيروم بواتنغ وماتس هوملس، وذلك عقب الإقصاء من الدور الأول في مونديال 2018، والخروج المخيب من مسابقة دوري الأمم.

واستدعى لوف مجموعة من اللاعبين الشبان مثل لوروا سانيه (24 عاما)، سيرج غنابري (24 عاما)، تيمو فيرنر (23 عاما) ويوليان براندت (23 عاما).

وشدد لوف على أن "مولر حظي بفرصته، وهؤلاء اللاعبون يستحقون الحصول على فرصهم"، معترفا بأن مهاجم بايرن ميونيخ يبقى "لاعبا جيدا جدا".