قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شدد المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليغري الخميس في حديث لوكالة فرانس برس على ضرورة عودته إلى التدريب اعتبارا من الصيف.

وقال أليغري الذي قرر الابتعاد عن التدريب منذ تركه الادارة الفنية لفريق يوفنتوس نهاية الموسم الماضي "في (أيلول) سبتمبر يجب أن أعود إلى التدريب رغم أنني اعتدت كثيرا على العطلة ولم أعد أعمل بعد. لذلك يتعين علي العودة".

وفي معرض رده عن سؤال عما إذا كان مسؤولو نادي باريس سان جرمان الفرنسي في مقدتهم المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو، تواصلوا معه بهدف التعاقد معه الموسم المقبل خلف للالماني توماس توخل الذي ينتهي عقده عام 2021، أكد أليغري (52 عاما) "لا. أولا لأنه لا يوجد شيء. ثانيا، لأنه سيكون عدم احترام للآخرين. اليوم، أنا في باريس، مدينة رائعة، لتقديم كتابي، وخاصة حكايتي وتجاربي".

واضاف أثناء وجوده في باريس للترويج لكتابه "الفوز، إنه بسيط جدا" (إصدارات مارابو) "أنا لا أتحدث عن مستقبلي لأن مستقبلي غير معروف بالنسبة لي".

وتابع "لا زلت أستغل عطلتي. كم يتبقى من العطلة؟ ثلاثة أشهر؟ إذن ثلاثة أشهر أخرى من الإجازة، فترة جيدة. في (أيلول) سبتمبر، يجب أن أعود".

وتهرب أليغري مبتسما حول امكانية تدريبه أحد أندية الدوري الإنكليزي، وقال "أتعلم اللغة الإنكليزية، لكنني أتعلمها من أجل ثقافتي الشخصية! لأنني عندما أسافر إلى الخارج، لا أستطيع التواصل!".

وكان وكيل أعماله أكد هذا الاسبوع أن المدرب السابق ليوفنتوس (2014-2019) وميلان (2010-2014) يريد مواصلة مسيرته التدريبية "بالخارج".

وقال "إنها أمنية، لكن في الوقت الحالي لا توجد اتفاقات مع الأندية الإنكليزية أو الإسبانية أو الفرنسية".

وأضاف "ننتظر الوقت المناسب لتقييم العروض: هناك فرق ستقرر تغيير المديرين أو الاستمرار مع مدربيها الحاليين".

وقاد أليغري يوفنتوس على الخصوص إلى لقب الدوري الإيطالي في المواسم الخمسة الأخيرة وإلى المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا عامي 2015 و2017.