قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال الالماني توماس توخل مدرب باريس سان جرمان الفرنسي انه "متفاجئ جدا" لظهور نجوم فريقه على وسائل التواصل الاجتماعي وهم يحتفلون بأعياد ميلادهم، بعد يومين من الخسارة امام بوروسيا دورتموند الالماني 1-2 في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم.

قال توخل في مؤتمر صحافي "كنت متفاجئا جدا امس (الجمعة) من هذا الفيديو، من هذه الطريقة (في الاحتفال). تحدثنا داخليا، يمكنكم التأكد من ذلك".

وظهرت الجمعة عدة فيديوهات لنجوم بطل فرنسا والابتسامة على وجوههم وهم يرقصون في حفل أعياد ميلاد الارجنتينيين ماورو ايكاردي وانخل دي ماريا والاوروغوياني ادينسون كافاني المولودين في شباط/فبراير في القاعة المترفة لـ"بافيون دوفين".

وتابع توخل الذي يلهث فريقه وراء احراز لقب دوري ابطال اوروبا وخرج من ثمن النهائي في آخر ثلاثة مواسم "يجب ان يبقى الامر في الداخل. كان يوما حرا، نعم، هذه الحياة الخاصة، نعم..."، قبل ان يضيف ممتعضا "يمكنكم التأكد اننا لسنا سعداء لمشاهدة هذه اللقطات".

وكان توخل انتقد مطلع الشهر توقيت عيد ميلاد نجمه البرازيلي نيمار في علبة ليلية باريسية قبل يومين من مواجهة نانت في الدوري المحلي "ليست الطريقة المثالية لتحضير مباراة، وليست الأسوأ التي يمكن ان نواجهها".

وحضر حفل عيد الميلاد من بين كثيرين نيمار، المهاجم كيليان مبابي، الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس ولاعب الوسط الاسباني اندر هيريرا.

وحاول المدافع البرازيلي ماركينيوس التقليل من حدة التداعيات "من الخطأ ان يتم نشر هذا الكم من الصور. كان عيد ميلاد مقررا قبل المباراة، يجب ان نقول للمشجعين انه لم يحدث للتقليل من الاحترام".

وتابع "يجب ان ننتبه لهكذا امور، لان بعض المشجعين يعيشون من اجل النادي، يقطعون كيلومترات من أجلنا. كنا خائبين وحزينين (بعد المباراة)، وعيد الميلاد كان فترة قصيرة نمضيها سويا لنسيان كرة القدم".