قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد منظمو سباقات سيارات "اندي كار" في الولايات المتحدة، ان إقامة سباق انديانابوليس 500 الشهير تبقى أولوية بالنسبة إليهم هذا الموسم، وان تطلب الأمر إرجاءه في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس التنفيذي لسباقات اندي كار مارك مايلز لوكالة فرانس برس الجمعة "ما يمكنني قوله هو إن إقامة النسخة 104 من سباق انديانابوليس 500 تتصدر سلم أولوياتنا".

وتابع "يستحيل ان نعرف ما سيكون تأثير هذه الأزمة على ذلك، لكنني واثق تماما، اذا كان ذلك ممكنا بطبيعة الحال، من اننا سنقيم سباق الـ500".

ويعد السباق من أشهر منافسات رياضات السرعة في الولايات المتحدة، ويقام على حلبة انديانابوليس موتور سبيدواي البيضاوية البالغ طولها أربع كيلومترات. ومن المقرر ان يقام في 24 أيار/مايو المقبل، لكن الموعد يرجح ان يرتبط بتطورات فيروس "كوفيد-19" الذي أدى حتى الآن الى وفاة أكثر من 11 ألف شخص حول العالم، وجمّد مختلف النشاطات الرياضية.

وأوضح مايلز "هدفنا هو ان نبقى على المسار الى الآن، وسنرى اذا كان من الممكن إقامة السباق كما هو مقرر في أيار/مايو (...) في حال لم يكن ذلك ممكنا، سنجد موعدا آخر. لكن هذا القرار سيتخذ عندما يصبح المستقبل أكثر وضوحا".

وأرجئت السباقات الأربعة الأولى التي كانت مقررة من موسم اندي كار، وأشار مايلز الى ان منظمي اثنين منها لا يرغبون في إعادة جدولتهما.

وأوضح المسؤول انه لم يطلع على تسجيل أي حالات إصابة بفيروس "كوفيد-19" في صفوف أي من السائقين أو الفرق المشاركة في البطولة.

واعتبر مايلز انه سيكون "من المستحيل" إقامة السباقات من دون جمهور، متى أمكن استئناف البطولة، موضحا "أعتقد علينا الانتظار حتى تصبح إقامة سباقات عادية أمرا ممكنا".

مواضيع قد تهمك :