قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رأى الألماني إيلكاي غوندوغان لاعب مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين، انه يجب منح ليفربول لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، في حال عدم استكمال مبارياته بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

ويجد ليفربول نفسه هذا الموسم أقرب من أي وقت مضى لإحراز اللقب بعد ثلاثين عاما من الانتظار، اذا يتصدر الترتيب برصيد 82 نقطة، وبفارق 25 نقطة عن سيتي الذي خاض مباراة أقل. وكان يمكن للفريق الأحمر حسم اللقب في المباراة المقبلة التي كانت مقررة ضد جاره إيفرتون في المرحلة الثلاثين، بشرط خسارة سيتي أمام مضيفه بيرنلي.

لكن تفشي فيروس كورونا المستجد دفع الى تعليق المباريات بعد المرحلة 29. وأوقفت رابطة الدوري النشاط الكروي حتى 30 نيسان/أبريل المقبل، وهو موعد من المرجح تمديده بنتيجة اجتماع محلي يعقد الجمعة.

واعتبر غوندوغان في مقابلة مع محطة "زد دي اف" الألمانية إنه في حال عدم التمكن من إنهاء الموسم، ففريق مواطنه المدرب يورغن كلوب يستحق اللقب.

وقال "سيكون الأمر مقبولا بالنسبة لي (...) كرياضي عليك أن تكون عادلاً".

واستبعد الدولي الألماني البالغ من العمر 29 عاما، والفائز بلقب الدوري الإنكليزي في الموسمين الماضيين مع سيتي، ان يتمكن مع زملائه من استئناف التمارين الجماعية للفريق في نهاية نيسان/أبريل.

وأوضح "صراحة، لا يمكنني تصور ذلك، ولا أعرف مدى واقعيته".

وأعلنت بريطانيا حتى الأحد وفاة 1228 شخصا بـ"كوفيد-19"، وتسجيل ما يزيد عن 19500 مصاب بينهم رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين قد أعلن السبت أنه يجهل متى يمكن معاودة الموسم القاري الذي توقف بسبب فيروس كورونا المستجد، مبديا خشيته من فقدانه بحال منعت الظروف الصحية الراهنة استئنافه بحلول نهاية حزيران/يونيو.

واعتبر غوندوغان أن مسؤولي رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز يواجهون خيارات صعبة، وقال "هناك آراء مختلفة، ومن الواضح أن الأندية التي قدمت موسما جيدا، لا ترى تأجيل إلغاء الموسم الآن أمرا جيدا (...) وفي الجهة الأخرى، الفرق التي لم تقدم مستوى جيدا أو يهددها خطر الهبوط، فمن الواضح أن الإلغاء يناسبها".

ولا يقتصر تأثير إلغاء الموسم على "البريميرليغ" فقط، بل سيطال تأثيره بطولة الدرجة الثانية (تشامبيونشيب)، وبالتحديد ليدز يونايتد ووست بروميتش اللذان يحتلان المركزين الأولين المؤهلين إلى الدرجة الممتازة.

وأعلن غوندوغان إنه مستعد لتخفيض أجره إذا ما اتبعت الأندية الإنكليزية سياسة فرق أخرى قامت بهذه الخطوة مثل ناديه السابق بوروسيا دورتموند الألماني ويوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي.

وأوضح "بالطبع اعتقد أنه لا بأس بذلك، هذا غني عن القول (لكن) لم تجر أي مناقشة في إنكلترا بالموضوع بعد".