قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توفي رئيس هندوراس السابق رافايل كاييخاس الذي حوكم في الولايات المتحدة في اطار فضيحة الفساد التي عصفت بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" منذ 2015، السبت عن 76 عاما في أحد مستشفيات أتلانتا (ولاية جورجيا الأميركية) إثر نوبة قلبية، وذلك بحسب ما أعلنت عائلته.

وقالت نورما غابوريت دي كاييخاس، زوجة الرئيس السابق، في رسالة "نشعر بحزن عميق بالإعلان أن زوجي، الوالد والجد العزيز، انتقل الى أحضان الرب".

وولد كاييخاس في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 1943 في تيغوسيغالبا، وهو خريج في الاقتصاد الزراعي من جامعة ميسيسيبي في الولايات المتحدة، وكان رئيسا لهندوراس، البلد الصغير في أميركا الوسطى، من 1990 حتى 1994.

وقام كاييخاس خلال ولايته بتنفيذ السياسة الاقتصادية الليبرالية الجديدة في البلاد التي أدت الى خصخصة العديد من الخدمات العامة.

وكان كاييخاس الذي ترأس الاتحاد الوطني لكرة القدم وكان عضوا سابقا في لجنة التسويق والتلفزيون في "فيفا"، من بين 40 مسؤولا متورطين في فضيحة الفساد التي هزت الكرة العالمية منذ أيار/مايو 2015 وأطلق عليها "فيفاغايت".

واتُهم كاييخاس في الولايات المتحدة بتلقي رشى مقابل منح شركة "ميديا وورلد" التي تتخذ من ولاية فلوريدا مقرا لها، الحقوق التلفزيونية والتجارية لمباريات هندوراس في تصفيات كأس العالم 2014، 2018 و2022.

وسلم نفسه للسلطات الأميركية في اواخر 2015 وحوكم بتهمة رشى بقيمة 1,6 مليون دولار حصل عليها بين اذار/مارس 2011 وكانون الثاني/يناير 2013.

وبسبب المشاكل الصحية المتكررة الناجمة عن اصابته بسرطان الدم، تم تأجيل محاكمته في الولايات المتحدة عدة مرات، وكان من المفترض أن يصدر الحكم النهائي بحقه في الخامس من أيار/مايو المقبل.