لندن: أعلن نادي سلتيك بطل الدوري الاسكتلندي لكرة القدم، موافقة لاعبيه ومدربه نيل لينون على خفض "كبير" في رواتبهم لمساعدة النادي في ظل الأزمة التي يسببها توقف المنافسات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعلن نادي مدينة غلاسكو في بيان الجمعة "التوافق مع الجهاز الفني واللاعبين، على حزمة من الإجراءات التي ستساعد النادي في عبور الأزمة الراهنة لفيروس كورونا المستجد على أساس صلب، مع ضمان حفظ كل حقوق زملائنا ومصالحهم".

وأوضح "في الفترة بين أبريل يونيو، وافق الرئيس التنفيذي، المدير، المديرون غير التنفيذيين، تشكيلة الفريق الأول، الجهاز الفني" وغيرهم من الموظفين المعنيين بفريق كرة القدم وأكاديمية الناشئين، "على خفض كبير في الرواتب وتأجيل دفع نسبة مهمة من إيراداتهم".

وشكر الرئيس التنفيذي للنادي بيتر لاويل، لينون واللاعبين "على رغبتهم في المساهمة"، وكامل الإدارة على تعاونها "في ظروف العمل الصعبة جدا"، للتخفيف من حدة الأزمة المالية التي يخشاها النادي، كغالبية الأندية الرياضية في العالم، جراء توقف المنافسات بسبب وباء "كوفيد-19".

وأضاف "نادينا بني على الروح الجماعية العظيمة ونحن ندرك بوضوح واجباتنا تجاه زملائنا، المشجعين، والمجتمع ككل"، معتبرا ان الاتفاق الذي تم التوصل إليه "هو دليل على الوحدة القائمة في صفوف هذا النادي".

ويسعى سلتيك الى تتويج تاسع تواليا بلقب الدوري الاسكتلندي، وهو كان يتصدر الترتيب بفارق 13 نقطة عن غريمه التاريخي رينجرز.

وسبق لرينجرز أن أعلن التوصل لاتفاق مع لاعبيه بشأن رواتبهم، وهي خطوة قامت بها العديد من الأندية في أوروبا والعالم في ظل تعليق المنافسات حاليا، وتوقف عائدات المباريات وإيرادات البث التلفزيوني.

لكن إجراء من هذا النوع يثير انتقادات واسعة في إنكلترا حيث لم يتم التوصل الى اتفاق شامل بين أندية الدوري الممتاز واللاعبين، لاسيما في ظل إصرار رابطة المحترفين على التمسك بحقوقهم، واعتبارها ان خفض هذه الرواتب سيؤثر على عائدات الضرائب التي تحصلها الحكومة، والتي يمكن الافادة منها في الوقت الراهن لدعم الخدمات الصحية في البلاد.

وبات نادي ساوثمبتون الخميس أول نادٍ في الدوري الإنكليزي الممتاز يعلن الاتفاق مع لاعبيه والجهاز الفني على تأجيل دفع جزء من الرواتب في ظل أزمة "كوفيد-19" التي أدت الى تعليق المنافسات حتى إشعار آخر.

مواضيع قد تهمك :