قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اعتبر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الثلاثاء ان عودة منافسات الدوري الإنكليزي لكرة القدم، والمعلقة حاليا بسبب فيروس كورونا المستجد، ستشكل دفعة معنوية للبلاد ككل.

وتوقفت منافسات اللعبة الشعبية في إنكلترا منتصف مارس الماضي، حالها كحال مختلف النشاطات الرياضية حول العالم، بسبب جائحة "كوفيد-19" التي تسببت حتى الثلاثاء بوفاة أكثر من 251 ألف شخص.

وتأمل السلطات الكروية والأندية في التمكن من استئناف الموسم في يونيو المقبل، على رغم ان أي موعد رسمي لم يتم تحديده بعد. وتبقى خطوة من هذا النوع مرتبطة بتطورات الوضع الصحي والضوء الأخضر الرسمي بعودة المباريات، وإن خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين.

وعلى رغم إقدام فرنسا وهولندا على إنهاء موسم 2019-2020 بشكل مبكر، أيد راب النقاشات الدائرة حاليا لتحديد موعد وصيغة لعودة البريمرليغ.

وقال وزير الخارجية خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء "أعتقد أن ذلك (عودة المباريات) سيرفع من معنويات البلاد، والناس يريدون أن يرونا نعود الى العمل، والأطفال يعودون الى المدارس، وأيضا عودة الرياضة".

وأضاف "أعرف أن الحكومة عقدت اجتماعات بناءة مع الهيئات الرياضية للتخطيط من أجل عودة الرياضيين الى التمارين عندما يصبح ذلك آمنا".

لكن راب الذي فوّض في الآونة الأخيرة لفترة موقتة بمهام رئيس الوزراء بعد إصابة بوريس جونسون بالفيروس، أكد أن عودة المنافسات ليست متاحة قبل التأكد من أن خطوة كهذه ستكون آمنة على الصعيد الصحي.

وأوضح "النقطة الأهم بطبيعة الحال هي أنه يمكننا القيام بذلك فقط عندما تشير التوصية الطبية والعلمية الى أن القيام بذلك بات آمنا"، مشددا على أن ذلك هو "موضع دراسة نشطة".

وباتت المملكة المتحدة الثلاثاء أول بلد أوروبي يتجاوز عتبة ثلاثين ألف وفاة بسبب "كوفيد-19"، مع ارتفاع الحصيلة الى 32 ألفا و313 شخصا، علما بأن هذا الرقم يشمل فقط الحالات المسجلة في المستشفيات ودور المسنين.

وبذلك، باتت البلاد الثانية عالميا من حيث الوفيات بسبب الفيروس خلف الولايات المتحدة.

مواضيع قد تهمك :