قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلنت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد في ناديين مختلفين، ما يرفع العدد الاجمالي الى ثماني إصابات.

ويأتي ذلك قبل نحو ثلاثة أسابيع من منتصف حزيران/يونيو، وهو الموعد التقريبي الذي تأمل الرابطة في ان تتمكن عنده من استئناف منافسات البطولة المعلقة منذ منتصف آذار/مارس بسبب تفشي "كوفيد-19".

وأوضحت الرابطة في بيان ليل السبت ان 996 من لاعبي وأفراد الفرق خضعوا في 19 أيار/مايو و21 و22 منه لفحوص كشف "كوفيد-19".

وتابعت "من بين هذه الفحوص، جاءت نتيجتان إيجابيتان من ناديين مختلفين" لم تكشف لمن تعودان، مشيرة الى ان الشخصين المعنيين "سيبقيان في حجر طوعي لفترة سبعة أيام".

وكانت الرابطة هذا الأسبوع، انها أجرت 748 فحصا يومي 17 و18 أيار/مايو، جاءت نتيجة ست منها إيجابية، وذلك في ثلاثة من الأندية العشرين في الدوري الممتاز.

وأوضحت الرابطة في بيانها الجديد ان الحالات الست التي سجلت في جولة الفحوص الأولى "غير مدرجة في أرقام 19-22 أيار/مايو، لأنهم (المصابون) لا يزالون خلال فترة العزل لسبعة أيام".

وأكدت الرابطة انها تنشر الأرقام "لغرض صدقية المنافسة والشفافية (...) لن يتم توفير أي تفاصيل عن الأندية أو الأفراد من قبل الرابطة، والنتائج سيتم إعلانها بعد كل جولة فحوص".

وكان الرئيس التنفيذي للرابطة ريتشارد ماسترز قد أعرب هذا الأسبوع عن ثقته بالتمكن من استئناف اللعب خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين، اعتبارا من منتصف الشهر المقبل.

وعادت الأندية الإنكليزية في مطلع الأسبوع الحالي الى التمارين في مجموعات صغيرة، مع احترام بروتوكول صحي صارم وقيود التباعد الاجتماعي.

وتأمل الرابطة في استكمال المنافسات اعتبارا من منتصف حزيران/يونيو، وهي تخوض في نقاشات متواصلة مع الأندية والمعنيين من أجل رسم صورة ما تبقى من موسم 2019-2020، بعدما نالت الضوء الأخضر الحكومي للعودة الى الملاعب بدءا من أول الشهر المقبل.

وتتبقى تسع مراحل (من أصل 38) في البريمرليغ، ويتصدر ليفربول ترتيبه بفارق 25 نقطة (ومباراة أكثر) عن الثاني حامل اللقب مانشستر سيتي.

مواضيع قد تهمك :