قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: ابتعد يوفنتوس، حامل اللقب في آخر ثمانية مواسم، بفارق سبع نقاط موقتا عن أقرب منافسيه لاتسيو، بفوزه المتوقع على ضيفه ليتشي المهدد بالهبوط والمنقوص عدديا لنحو ساعة 4-صفر، الجمعة في افتتاح المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وسجل المهاجم الارجنتيني باولو ديبالا (53)، البرتغالي كريستيانو رونالدو (62 من ركلة جزاء)، الارجنتيني غونزالو هيغواين (83) والهولندي ماتيس دي ليخت (85) الأهداف، فيما أكمل ليتشي المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 32 بعد طرد قلب دفاعه فابيو لوتشوني.

ورفع يوفنتوس رصيده الى 69 نقطة، مقابل 62 للاتسيو الذي يستقبل فيورنتينا الثالث عشر السبت.

وكان أتالانتا أسدى خدمة كبيرة الى يوفنتوس الاربعاء، بعودته من تأخر بهدفين الى الفوز 3-2 على ضيفه لاتسيو، مطارد فريق "السيدة العجوز" المباشر على الصدارة، فيما تخطى حامل اللقب بولونيا 2-صفر الاثنين.

وتعادل الفريقان 1-1 في لقاء الذهاب الذي جمعهما في تشرين الاول/اكتوبر الفائت.

وتابع يوفنتوس تصحيح مساره بعد استئناف المباريات اثر عطلة فيروس كورونا المستجد القسرية، إذ خسر نهائي مسابقة الكأس بركلات الترجيح أمام نابولي 2-4 الاسبوع الماضي، علما أن مباراة إياب نصف النهائي أمام ميلان انتهت أيضا بدون أهداف.

وغاب عن تشكيلة يوفنتوس الظهيران البرازيلي اليكس ساندرو وماتيا دي تشيليو لاصابتهما، والبرازيلي الآخر الظهير دانيلو لتلقيه انذارين الاثنين، فشارك لاعب الوسط الفرنسي بليز ماتويدي في مركز الظهير الايسر.

ودفع ساري بلاعب الوسط البوسني ميراليم بيانيتش اساسيا، في ظل تكهنات انتقاله الى برشلونة الاسباني ضمن صفقة تشهد قدوم البرازيلي أرتور.

وقال ساري قبل المباراة "لا أعرف الموقف، لكننا نعوّل عليه (بيانيتش) الان. لا اعرف ما اذا كان سيُباع، ولم اسمع شيئا من النادي. أرتور لاعب في برشلونة، ولن يكون جيدا ان اتحدث عنه. لم يعجبني عندما تحدث سيتيين (كيكي مدرب برشلونة) عن لاعبنا بيانيتش، لهذا لن اتحدث عن أرتور".

وكان المضيف الافضل في الشوط الاول، فبدأ الطرق على المرمى بتسديدة بعيدة من لاعب الوسط الفرنسي ادريان رابيو أبعدها الحارس البرازيلي غابريال (20).

وكان منعطف الشوط عندما رفع الحكم بطاقة حمراء في وجه قلب الدفاع فابيو لوتشوني الذي خسر الكرة عندما كان المدافع الاخير وعرقل الاوروغوياني رودريغو بنتانكور (31).

وانهى "بيانكونيرو" الشوط بفرصة بالغة الخطورة، اهدرها فيدريكو برنادريسكي على باب المرمى بعد عرضية مقشرة من البرتغالي كريستيانو رونالدو (43).

وترجم يوفنتوس ضغطه مطلع الشوط الثاني عندما سجل ديبالا هدفه التاسع هذا الموسم بتسديدة يسارية رائعة من حدود المنطقة في المقص الايسر لمرمى ليتشي المنقوص عدديا (53).

وضاعف رونالدو الارقام من ركلة جزاء حصل عليها (62)، هي الثانية له هذا الاسبوع بعد الاثنين ضد بولونيا. وبتسجيله ضد ليتشي، يكون رونالدو قد هز شباك 20 فريقا من اصل 21 واجههم في الدوري الايطالي.

وقضى البديل هيغواين نهائيا على آمال ليتشي، مستفيدا من تمريرة جميلة بالملعب من رونالدو الذي قام بمجهود كبير، تابعها هيغواين صاروخية في قلب المرمى (83).

وبعد أقل من دقيقتين تابع يوفنتوس الاستفادة من انهيار دفاع ليتشي، وهذه المرة برأسية المدافع الهولندي الشاب ماتيس دي ليخت اثر ركنية (85).