قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد (أ ف ب) - أبدى المدرب كيكي سيتيين ثقته بدعم لاعبي برشلونة وقدرة الفريق حامل اللقب على الخروج من عثراته الراهنة في الدوري الإسباني لكرة القدم، وآخرها التعادل 2-2 مع ضيفه أتلتيكو مدريد ضمن المرحلة الثالثة والثلاثين مساء الثلاثاء.

وهو التعادل الثالث لبرشلونة مقابل ثلاثة انتصارات، في ست مباريات خاضها منذ استئناف الموسم بعد تعليقه لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد. وتراجع الفريق الكاتالوني الى المركز الثاني في ترتيب الليغا، بفارق نقطة خلف غريمه ريال مدريد القادر على توسيع الفارق عندما يستضيف خيتافي في ختام المرحلة الخميس.

وقال سيتيين في أعقاب نهاية مباراة الأمس التي أهدر فيها برشلونة تقدمه مرتين "قدم الفريق مباراة كبيرة. قد يكون ثمة ضجيج كبير في الخارج، لكن في الداخل، نحن على اقتناع بأننا سنتجاوز هذا الأمر".

وتابع "النتيجة محت كل الأمور التي قمنا بها بشكل جيد، لكنني معتاد على الخروج من الأوضاع الدقيقة. أنا لست سعيدا بقدر ما كنت لدى وصولي (توليه مهام الفريق في وقت سابق من هذا الموسم)، لكن على الصعيد الداخلي، شعوري جيد، وأنا راضٍ عن فريقي".

وشدد سيتيين على شعوره "بدعم غرفة الملابس"، في إشارة الى اللاعبين.

ويعاني برشلونة الأمرين هذا الموسم، فبعدما أقال مدربه إرنستو فالفيردي مطلع العام الحالي، لم ينجح خليفته سيتيين في تحسين نتائجه بشكل ملموس، ما وضعه تحت موجة من الانتقادات آخرها من نجوم الفريق أبرزهم الأوروغوياني لويس سواريز صاحب ثنائية التعادل المخيب مع سلتا فيغو في المرحلة السابقة.

وأقيمت مباراة الأمس وسط تقارير عن خلافات في غرف ملابس برشلونة وتوتر بين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومساعد المدرب إيدر سارابيا، في ظل خسارة الفريق صدارة الدوري لريال مدريد، لكن مشاهد مباراة الثلاثاء أظهرت حديثا جانبيا بين الرجلين.

على صعيد آخر، تطرق سيتيين الى الدور المحدود للفرنسي أنطوان غريزمان مع الفريق، واقتصار مشاركته أمس على الدخول في الدقيقة 90 بدلا من التشيلي أرتورو فيدال.

وقال عن المهاجم السابق لأتلتيكو والذي يخوض موسمه الأول مع برشلونة "هو لاعب مهم، وصحيح ان إدخاله بهذه الطريقة هو صعب بالنسبة الى لاعب من هذا المستوى. لكن الظروف هي التي أرغمتني على القيام بذلك".

وتابع "كان في امكاني اتخاذ قرار مختلف، عدم إشراكه مثلا، لكنك تأمل دائما في ان يتمكن لاعب مثله من القيام بحركة دقيقة تتيح لك الفوز بالمباراة"، وهو ما لم يحصل.

وأضاف سيتيين "غدا سأتحدث إليه، لكن لن أتقدم باعتذار منه، لأن هذا قرار علي تحمل مسؤوليته، لكني واثق من أنه قرار سيتفهمه لأنه لاعب كبير، محترف كبير، وانسان كبير".