قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ميلانو: أكد المهاجم الكولومبي لأتالانتا الإيطالي لويس مورييل انه بصحة جيدة، بعد خروجه من مستشفى في برغامو أدخل إليه الثلاثاء جراء إصابة في رأسه إثر سقوطه في منزله.

وعولج ابن الـ29 عاما الذي الذي سجل 17 هدفا في الدوري هذا الموسم، بغرز في الرأس قبل أن يسمح له بالخروج من المستشفى بعد نيله الضوء الأخضر استنادا الى فحص الأشعة المقطعية الذي خضع له.

وكتب اللاعب عبر حسابه على تطبيق انستاغرام "أنا بخير، أنا في المنزل (...) لحسن الحظ، لم يحصل أي أمر خطر. هذا المساء سأكون في الملعب لتشجيع أتالانتا" الذي يستضيف بريشيا ضمن المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري المحلي لكرة القدم.

وأكد اللاعب انه سيعود غدا الى تمارين الفريق، شاكرا كل الذين أبدوا تعاطفهم معه بعد الحادث.

ولا تزال تفاصيل الحادث غير مؤكدة، لكن وكالة "أ جي تي" الاخبارية أفادت بأن اللاعب سقط في الحمام، بينما أشارت شبكة "سكاي إيطاليا" الى إنه سقط في مسبح منزله.

وسيغيب مورييل عن مباراة أتالانتا في الدوري الإيطالي ضد جاره اللومباردي بريشيا مساء الثلاثاء حيث ستكون الفرصة سانحة أمام فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني للصعود الى المركز الثاني موقتا على حساب إنتر ميلان ولاتسيو، لكن من المفترض أن يعود للفريق في الزيارة الى ملعب فيرونا خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأكد أتالانتا ان اللاعب تعرض لحادث في منزله، مشيرا في بيان الى انه سيعود للتمارين بالشكل المعتاد "اعتبارا من الغد".

ووصل أتالانتا الى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في أول مشاركة له في المسابقة، ووضعته القرعة في مواجهة باريس سان جرمان الفرنسي الذي يلتقيه الشهر المقبل في مباراة واحدة تقام في العاصمة البرتغالية لشبونة، على غرار جميع المباريات الأخرى في الدورين ربع ونصف النهائي والمباراة النهائية.