قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: تقدم لاعب كرة القدم الويلزي الشاب رابي ماتوندو الأربعاء باعتذار من مشجعي فريقه شالكه الألماني، غداة توبيخه من قبل الإدارة لظهوره في صالة تمارين رياضية وهو يرتدي قميص النادي الغريم بوروسيا دورتموند.

وكشف المدير الرياضي لشالكه يوخن شنايدر الثلاثاء انه وبّخ اللاعب البالغ 19 عاما، بعد ظهوره في صورة نشرتها على مواقع التواصل، صالة رياضية في العاصمة الويلزية كارديف، وهو يرتدي قميصا لدروتموند يحمل اسم صديقه الإنكليزي جايدون سانشو.

وكتب ماتوندو عبر حسابه على تطبيق انستاغرام اليوم "أريد ان أكون صريحا: لقد كنت ساذجا وارتديت القميص في حصة تدريب خاصة. كان (هدية) من صديقي المقرب جايدون سانشو. ارتديته فقط من أجل جايدون، لم يكن للأمر أي علاقة بدورتموند".

وشدد اللاعب الشاب على انه لم يفكر قبل ارتداء القميص "بتبعات هذا الأمر، وانه سيثير غضب كثيرين (...) لا عذر لهذا التصرف غير الناضج".

وتوجه اللاعب "بالاعتذار الى كل من انزعج أو شعر بالإهانة من تصرفي"، مؤكدا انه سيقدم "دائما كل ما لدي عندما أركض من أجل شالكه، لأظهر الى أي مدى أحب هذا النادي".

وأثارت الصورة التي تم سحبها في وقت لاحق، انتقادات واسعة من مشجعي شالكه، على خلفية التنافس الحاد بين ناديي إقليم الرور في غرب ألمانيا.

ودعا مشجعون ماتوندو الى "الخروج من الباب"، في إشارة الى الرحيل عن النادي طالما انه يفضل ارتداء قميص يحمل ألوان غريمه اللدود.

وعلى رغم التنافس بين الفريقين، تجمع صداقة شخصية بين ماتوندو وسانشو البالغ من العمر 20 عاما.

وانضم الويلزي الى صفوف شالكه في يناير 2019 مقابل 10 ملايين يورو (11 مليون دولار) آتيا من مانشستر سيتي الإنكليزي، حيث نشأ في صفوف أكاديميته الى جانب سانشو.

وتعاقد دورتموند مع سانشو في صيف العام 2017. وترجح تقارير صحافية ان اللاعب الذي برز بشكل كبير هذا الموسم مع 17 هدفا ومثلها من التمريرات الحاسمة في البوندسليغا، قد يكون في طريقه للرحيل عن الفريق خلال الصيف، مع اهتمام أندية عدة به منها مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وحل دورتموند في هذا الموسم وصيفا لبايرن ميونيخ الذي توج باللقب للموسم الثامن تواليا، بينما أنهى شالكه الموسم في المركز الثاني عشر، بعدما فشل في تحقيق أي فوز في مبارياته الـ16 الأخيرة في الدوري.