قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف: عدل المدرب الروماني ميرتشيا لوتشيسكو في النهاية عن قراره استقالته من الإدارة الفنية لنادي دينامو كييف الأوكراني لكرة القدم، وذلك بعد أيام قليلة على تعاقده معه بسبب غضب جماهير فريق العاصمة لكونه أشرف سابقاً على تدريب الغريم التقليدي شاختار دانييتسك.

وقال لوتشيسكو خلال المؤتمر الصحافي لتقديمه لوسائل الإعلام المحلية إلى جوار رئيس النادي إيغور سوركيس "أنا سعيد جدا بعودتي إلى أوكرانيا. أتمنى حقا بأن نخوض مشوارا طويلا معا". وأضاف "أتمنى أن يقرر المشجعون (...) في النهاية الوقوف إلى جانبنا. يجب أن يقدروا أولا شجاعتي لاتخاذ هذه الخطوة والمجيء إلى دينامو".

ضجة كبيرة

وأثار قرار النادي بالتعاقد مع لوتشيسكو الخميس الماضي ضجة كبيرة بين المشجعين بسبب السنوات الـ12 التي أمضاها المدرب الروماني على رأس الإدارة الفنية للغريم التقليدي شاختار دانييتسك في الفترة بين 2004 و2016، قاد خلالها الأخير إلى إحراز 22 لقبا بينها النسخة الأخيرة لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي عام 2009، قبل أن تصبح بمسماها الحديث الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وقال لوتشيسكو (74 عاما) الإثنين لصحيفة "غازيتا سبورتوريلور" الرومانية "مع الأسف قررت التخلي عن تعاوني المحتمل مع دينامو كييف". وأضاف "من المستحيل بالنسبة لي أن أعمل في بيئة معادية تم التسبب فيها بشكل خاص من قبل مجموعة ألتراس". وتابع لوتشيسكو الذي لم يكن يشرف على إي فريق منذ إقالته من منصبه مدربا للمنتخب التركي في شباط/فبراير 2019 بسبب النتائج المخيبة، "لقد أردت العودة إلى كرة القدم، في أوكرانيا، حيث شعرت بالكثير من الارتياح".

لكن رئيس دينامو كييف إيغور سوركيس أكد لموقع "تريبونا" الرياضي الأوكراني أنه ليس لديه علم برغبة لوتشيسكو في الرحيل. وقال مدافعا عن اختياره التعاقد مع المدرب الروماني "لم يصل بعد وأنتم تتحدثون فعليا عن رحيله". وأضاف "لدي الحق في التعاقد مع من أريد. في رأيي، ميرتشيا محترف كبير ومحفز كبير. أنا متأكد من أنه سيحضر إلى دينامو".