قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ميامي: يرى النجم اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو ان التحدي الاكبر لفريقه ميلووكي باكس الذي ضمن الخميس صدارة المنطقة الشرقية في الدوري الاميركي لمحترفي كرة السلة، لا يكمن في خصومه بل لدى فريقه بحد ذاته.

تألق يانيس بشكل كبير مع زميله كريس ميدلتون وقلبا تأخر ميلووكي الى فوز على ميامي هيت 130-116 في اورلاندو. قال يانيس البالغ 25 عاما "كان تحديا جيدا لنا. من الجيد ان نواجه المحن. من الجيد الا تكون مرتاحا. من الجيد ان نتأخر بالنتيجة." تابع "من الجيد ان نطارد الخصم، لان بهذه الطريقة نتحسّن. تحتاج الى التحديات كي تتحسن كفريق".

وعلى غرار الموسم الماضي سيكون فريق ولاية ويسكونسن الذي احرز لقبه الوحيد عام 1971، متصدرا لمنطقته الشرقية في الادوار الاقصائية "بلاي اوفس". لكن هذه المرة يسعى ميلووكي مع نجمه اليوناني يانيس الى بلوغ الدور النهائي، في ظل منافسة متوقعة مع تورونتو رابتورز وصيفه وحامل اللقب. اضاف يانيس "ربما التحدي الاكبر بالنسبة الينا هو نحن. كيف يجب ان نلعب؟ الجهد الذي يجب ان نقدمه؟ هل سنلعب من اجل بعضنا البعض؟ هل سندافع بشراسة. هل سنبذل جهدا اضافيا؟ كل الامور متعلقة بنا".

وبرغم الفارق الكبير في النتيجة، الا ان ميامي هيت تقدم ميلووكي بفارق 23 نقطة، برغم غياب نجميه المصابين جيمي باتلر (كاحل) والسلوفيني غوران دراغيتش (قدم). ودقّ الثنائي يانيس وميدلتون جرس الانذار في الشوط الثاني، فسجل كل منهما 33 نقطة، وساهما في سلسلة من 18 نقطة متتالية في الوقت الحاسم. والى المجهود الهجومي في الوقت الحاسم، نجح دفاع ميلووكي في احباط هجمات ميامي الامر الذي اثار اعجاب المدرب مايك بوندهولزر "في المجمل، كان انتباهنا الى التفاصيل في هذا القطاع افضل".

غياب ليبرون يفقد النكهة

ومن دون نجمه ليبرون جيمس، خسر لوس انجليس ليكرز بطل المنطقة الغربية، امام هيوستن روكتس 97-113.

وبرز مع روكتس، رابع المنطقة الغربية، نجمه جيمس هاردن صاحب 39 نقطة و12 تمريرة حاسمة و8 متابعات. وسيكر روكتس على مجريات اللقاء برغم افتقاده ايضا نجمه الاخر راسل وستبروك المصاب بفخذه.

وفي غياب جيمس، سجل كايل كوزما 21 نقطة وانتوني ديفيس 17 نقطة و12 متابعة. وأضيف اسم جيمس إلى لائحة طويلة من الاصابات، حيث يعاني اليكس كاروسو من آلام في الرقبة، وديفيس في الكاحل، وماركيف موريس في الورك، كينتافيوس كالدويل بوب في الأضلاع ودوايت هاورد في الركبة.

وقبل مواجهة محتملة بين لوس انجليس كليبرز ودالاس مافريكس في الدور الاول من البلاي اوفس، حقق كليبرز وصيف المنطقة الغربية فوزا لافتا 126-111.

وحسم كليبرز المباراة في الدقائق الاخيرة باربع ثلاثيات دون رد من فريق ولاية تكساس. وعلى غرار الموسم الماضي عندما قاد تورونتو رابتورز الى لقبه الاول في تاريخه، بدأ النجم كواهي لينارد يرفع من ايقاعه مسجلا 29 نقطة بينها 4 ثلاثيات من 8 محاولات. قال لينارد "يتعلق الامر بالتنفيذ، التأكد من بذل الجهد. الاستعداد للمباريات والجهوزية جسديا وذهنيا".

كما سجل النجم الآخر بول جورج 24 نقطة و7 متابعات و6 تمريرات حاسمة ولاعب الارتكاز الكرواتي أيفيتسا زوباتس 21 نقطة و15 متابعة.

ولدى مافريكس، سجل اللاتفي كريستابس بورزينغيس 30 نقطة والسلوفيني لوكا دونتشيتش 29 نقطة.

وعزز بورتلاند ترايل بلايزرز مركزه التاسع في المنطقة الغربية بفوزه على دنفر ناغتس 125-115. وتساوى بورتلاند بعدد الانتصارات (32) مع ممفيس غريزليز الذي يتنافس معه على البطاقة الاخيرة المؤهلة الى البلاي اوفس.

وكالعادة كان داميان ليلارد نجم اللحظات الاخيرة وانهى المباراة برصيد 45 نقطة، بينها 11 ثلاثية من 18 محاولة الى 12 تمريرة حاسمة.

ويلتقي الثامن والتاسع في المنطقة الغربية بمباريات فاصلة في 15 و16 اب/اغسطس للحصول على بطاقة في الدور الاول من البلاي اوفس ضد لوس انجليس ليكرز.

وتابع فينيكس صنز صعوده المميز بعد العودة من توقف فرضه فيروس كورونا المستجد، بفوزه الرابع تواليا على حساب انديانا بيسرز 114-99.

وفرض صنز نفسه زائرا مفاجئا في المنافسة على بطاقات الملحق الاخيرة المؤهلة الى الادوار الاقصائية. وبعد يومين من سلته الرائعة في الوقت القاتل ضد كليبرز، سجل ديفن بوكر 20 نقطة و10 تمريرات حاسمة ودي اندريه ايتون 23 نقطة و10 متابعات.

ومن جهة بيسرز، سجل تي جاي وارن 16 نقطة و11 متابعة، وكانت ارقامه بعيدة مثلا عن 53 نقطة سجلها ضد فيلادلفيا سفنتي سيكسرز السبت.

وحرق نيواورليانز بيليكانز آخر اوراقه بخسارته الكبيرة امام ساكرامنتو كينغز 125-140، فتساويا في المركز الثاني عشر.

وعاود الدوري نشاطه نهاية الشهر الماضي في "فقاعة" مجمع وورلد ديزني في أورلاندو بولاية فلوريدا بعد توقف قسري دام لأكثر من أربعة أشهر فرضه انتشار فيروس كورونا المستجد.