قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: رأى مانويل نوير حارس مرمى وقائد بايرن ميونيخ الألماني الذي يخوض الأحد المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ضد باريس سان جرمان الفرنسي، أن فريقه الحالي أفضل من الذي فاز معه عام 2013 بالثلاثية التاريخية.

وحقق نوير عام 2013 مع بايرن ميونيخ ثلاثية دوري الأبطال والدوري والكأس المحليين، وهو على عتبة تكرارا هذا الانجاز لكن مع فريق مجدد بالكامل تقريبا إذ لم يبق من ذلك الجيل إلى جانب نوير غير المدافعين جيروم بواتنغ والنمسوي دافيد ألابا والعقل المدبر توماس مولر، فيما كان وقتها هداف الفريق الحالي البولندي روبرت ليفاندوفسكي، متصدر لائحة هدافي المسابقة، في صفوف بوروسيا دورتموند خصم الفريق البافاري في تلك المباراة.

وقال الحارس البالغ من العمر 34 عاما "الفرق مع عام 2013 هو أن لدينا المزيد من أفضل اللاعبين على جميع المستويات، في حين أننا في ذلك الوقت فزنا بعدد أقل من اللاعبين (النخبة)".

وشدد حامل لقب كأس العالم مع منتخب بلاده عام 2014، على أهمية الدور الذي يلعبه كل من البرازيلي فيليبي كوتينيو والإسباني تياغو ألكانتارا في تشكيلة الفريق الحالية، وقال "لدينا مجموعة مميزة من اللاعبين يتجاوز عددها 18 لاعبا. لدينا لاعبين رائعين".

21 انتصارا متتالياً

وحقق بايرن حتى الساعة لقبي الدوري والكأس المحليين، وهو يدخل المباراة مع الفريق الفرنسي بسلسلة مكونة من 21 انتصارا متتالية في جميع المسابقات، علما أن أخر خسارة رسمية له كانت ضد بوروسيا مونشنغلادباخ في السابع من كانون الأول/ديسمبر 2019 في الدوري المحلي (1-2)، قبل أشهر من تعليق المنافسات في آذار/مارس بسبب فيروس كورونا المستجد، التي عادت واستؤنفت في مايو الماضي.

ويعزو نوير سبب انتصارات فريقه الى المدرب هانزي فليك ايضا، إذ أحدث الأخير تحولا منذ استلامه مهام الإدارة الفنية للنادي البافاري في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي خلفا للكرواتي نيكو كوفاتش، وبات قاب قوسين من قيادة الفريق الى الثلاثية الثانية في تاريخه.

وقال "ان ما يميزه (فليك) هو اسلوبه الهادئ والمتوازن وعمله مع فريق المدربين"، مضيفا "نحن دائما على استعداد جيد ودائما لدينا خطة. يمكنك اتباع فلسفة واحدة فقط - فهو (فليك) يحددها ونحن ننفذها".