قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: اكد الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالميا بانه يتطلع قدما للمشاركة في دورة روما التي تنطلق اليوم الاثنين، مشيرا الى رغبته في طوي صفحة استبعاده من بطولة فلاشينغ ميدوز قبل 10 ايام بعد توجيهه كرة قوية باتجاه احدى حكمات الخط.

وقال ديوكوفيتش في مؤتمر صحافي في مجمع "فورو ايتاليكو" الرياضي في روما "كان الامر رائعا لان دورة روما تأتي بعد اسبوع او 10 ايام مما حصل. كلما عدت مبكرا الى التنافس كلما نجحت في نسيان ما حصل بسرعة اكبر".

ولم يبدأ ديوكوفيتش مشاركته في العاصمة الايطالية قبل الاربعاء لان المصنفين الثمانية الاوائل تجنبهم القرعة اللعب في الدور الاول.

وتطرق الصربي الى حادثة بطولة فلاشينغ ميدوز بقوله "كان الامر غير متوقع وغير مقصود. لكن عندما تسدد الكرة كما فعلت يمكن ان تصيب احدا على ارضية الملعب. القوانين واضحة وقد قبلت بها. يتعين علي ان استمر واتخطى هذه الحادثة".

واضاف "لن انسى تلك الحادثة اطلاقا، ستبقى معي دائما. يجب علي ان اهضمها، القبول بالدرس واصبح اكثر حكمة من خلال تراكم تجاربي".

وأقصي ديوكوفيتش الذي كان يسعى الى لقبه الكبير الـ18 والاقتراب من منافسيه الاسباني رافايل نادال (19) والسويسري روجيه فيدرر (20)، بسبب هذه الحادثة في مباراته ضد الإسباني بابلو كارينو بوستا، علما بأنه اعتذر لاحقا عن سلوكه للمنظمين.

وختم بان ما حصل معه لن يؤثر على "لعبي خلال الاسبوع الحالي وليس على طريقة تسديدي الكرات".