قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تم اكتشاف 10 حالات إيجابية بفيروس كورونا في صفوف نادي سبورتينغ البرتغالي، بينهم ثمانية لاعبين إضافة إلى المدرب روبن أموريم.

لشبونة: أصيب فريق سبورتنغ البرتغالي لكرة القدم بنكسة قبل يومين من إنطلاق منافسات الدوري المحلي، مع اكتشاف 10 حالات إيجابية بفيروس كورونا المستجد في صفوفه، من بينهم ثمانية لاعبين والمدرب روبن أموريم، بحسب ما أفادت مصادر مقربة من النادي لوكالة "فرانس برس" الاربعاء.

وأكد المصدر ان جميع المصابين لم تظهر عليهم أعراض المرض.

وينطلق الدوري المحلي الجمعة في ظل إقامة المباريات من دون جماهير ووسط إجراءات صحية صارمة خوفا من جائحة "كوفيد-19"، على أن يستهل سبورتنغ مبارياته أمام ضيفه جيل فيتشنتي.

وكان فريق سبورتنغ ألغى الاحد الماضي مباراة ودية أمام نادي نابولي الإيطالي بعدما تبين وجود ثلاث حالات إيجابية بفيروس "كوفيد-19" بين لاعبيه، قبل أن يرتفع العدد الثلاثاء إلى سبع حالات.

وكان نادي جيل فيسنتي قد أعلن في وقت سابق عن وجود 15 حالة إيجابية بفيروس كورونا في صفوفه، من بينهم 10 لاعبين وخمسة أعضاء من الطاقم التدريبي، قبل أن يقرر معاودة التمارين الاربعاء مع اللاعبين الذين خضعوا للفحوص وجاءت نتائجهم سلبية.

وقال متحدث باسم النادي لوكالة "فرانس برس": "تم رفع الحجر وعاد الفريق للتمارين هذا الصباح مع اللاعبين الـ 15 المتوفرين"، في وقت ما زالت الحالات الإيجابية "في الحجر الصحي".

ولم يصدر حتى الآن اي بيان بشأن إلغاء المباراة المرتقبة السبت، فيما كان أكد وزير الصحة أنطونيو لاسيردا الإثنين أن السلطات ستجري تقييما "قبل كل مباراة".

وشددت البرتغال التي تشهد ارتفاع حالات فيروس كورونا الإجراءات والقيود الصحية هذا الاسبوع، وبحسب الارقام الرسمية المنشورة الاربعاء سجلت البرتغال ثلاث وفيات و605 إصابات مؤكدة خلال 24 ساعة. ومنذ تفشي الفيروس ارتفعت الارقام في الدولة التي يبلغ تعداد سكانها 10 ملايين نسمة إلى 64 الف حالة و1867 وفاة.

مواضيع قد تهمك :