قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جمع معارضو رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو العدد المطلوب من التواقيع لعزله من منصبه، ما ينذر بخطر سحب الثقة منه وتنحيه عن منصبه.

برشلونة: يواجه رئيس نادي برشلونة وصيف بطل الدوري الإسباني لكرة القدم جوسيب ماريا بارتوميو خطر سحب الثقة قدم معارضوه مساء الخميس بمقر النادي العدد المطلوب من التوقيعات من الأعضاء لبدء إجراءات عزل الرئيس الحالي.

وكتب معارضو بارتوميو في حساب على تويتر: "يمكننا أن نفعل ذلك! أردنا ذلك! لقد فعلنا ذلك! 20731 توقيعا. شكرا للمتطوعين! شكرا للأعضاء! شكرا لكم! ("أكثر من اقتراح"، باللغة الكاتالونية)، فرصة للمحاولة مرة أخرى أن يكون ’أكثر من نادٍ في كاتالونيا‘، شعار برشلونة)".

ووضع عشرات المعارضين أمام الكاميرات والمصورين على أدراج قاعة 1899 في نادي برشلونة، مع عشرات الصناديق التي تحتوي على توقيعات السوسيو (المشجعون-المساهمون) اللازمة لإطلاق حركة سحب الثقة من الرئيس بارتوميو ، قبل تسليم الصناديق لمكاتب النادي.

وفقًا لأنظمة برشلونة، من أجل الموافقة على اقتراح سحب الثقة، كان لا بد من جمع 16521 توقيعا على الأقل قبل الخميس 17 أيلول/سبتمبر أي 15% من الأعضاء الذين يحق لهم التصويت (أكثر من 100 ألف).

وكان رجل الأعمال جوردي فاري، المرشح المعلن للانتخابات الرئاسية للنادي المقررة في آذار/مارس 2021، قد أودع طلب "سحب الثقة" من بارتوميو والإدارة الحالية في 26 آب/أغسطس، غداة إعلان النجم والقائد الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي عن رغبته في فسخ عقده مع برشلونة من جانب واحد، قبل أن يغير رأيه في أوائل أيلول/سبتمبر الحالي.

بعد أيام قليلة من إطلاق اقتراح سحب الثقة، تلقى فاري دعم المرشحين الآخرين فيكتور فونت ولويس فرنانديز ألا.

وإذا تم الوصول إلى الحد الأدنى من عدد التوقيعات الصالحة، فسيتم إطلاق تصويت آخر حيث يجب أن يجمع أكثر من ثلثي الأصوات لبدء إقالة القيادة الحالية والدعوة إلى انتخابات مبكرة جديدة.

ومن المقرر حاليا إجراء انتخابات رئاسة نادي برشلونة في 20 و21 آذار/مارس 2021.