قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سوتشي: ردّ مدير سباقات بطولة العالم للفورمولا واحد مايكل ماسي على ادعاءات بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون بان المنظمين يحاولون منعه من تحقيق الانتصارات، وذلك بعد تعرّضه لعقوبة في جائزة روسيا الكبرى الاحد الماضي.

وبعد انطلاقه من المركز الاول للمرة السادسة والتسعين في مسيرته، فرضت لجنة الحكام عقوبة التوقف 10 ثوان على بطل العالم ست مرات، بعدما تمرّن خارج حدود المنطقة المحددة. قُسِّمت العقوبة بين خمس ثوان لخرقه بروتوكول الانطلاق وخمس أخرى بسبب انطلاقة غير قانونية نفّذها في مركز الصيانة، لينهي السباق في المركز الثالث.

نتيجة لذلك، احرز زميله في فريق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس فوزه الثاني على حلبة سوتشي، لتتأجل معادلة هاميلتون الرقم القياسي لعدد انتصارات الاسطورة الالماني ميكايل شوماخر (91).

واعتبر هاميلتون ان المراقبين "يحاولون ايقافي" واصفا العقوبة بـ"السخيفة".

اضاف "لا اعتقد انها خاصة بي. عندما يكون فريق ما في المقدمة، يكون تحت المجهر. كل شيء في سيارتنا يتم فحصه مرتين وثلاث.. يقومون بتعديل اللوائح على غرار الامور الهندسية، للابقاء على الاثارة في السباقات".

قال ماسي الذي يمثل الاتحاد الدولي للسيارات في سباقات الفورمولا واحد بعد الوفاة الصادمة لتشارلي وايتينغ في ملبورن العام الماضي "من وجهة نظر الاتحاد الدولي للسيارات، اعتقد اننا هنا كجهة ناظمة لادارة اللوائح. لدينا المراقبون كهيئة قضائية مستقلة للفصل".

تابع بشكل قاطع "حصل انتهاك، ولا يهم اذا كان لويس هاميلتون او اي سائق من بين الـ19 الآخرين. إذا حصل خرق فسينظرون اليه بحسب اهميته".

اضاف "فضلا عن ذلك اود القول انهم يحكمون عليه بشكل عادل ومنصف، مع أخذ جميع العناصر بعين الاعتبار".

وبرغم اقرار مدير مسار فريق مرسيدس المهندس أندي شوفلين، عبّر هاميلتون عن انزعاجه بعد تقلّص الفارق في الصدارة من 55 إلى 44 نقطة مع بوتاس.

وحصل هاميلتون في بادىء الأمر على نقطتين جزائيتين في رخصة قيادته، لكن العقوبة الغيت بعد مراجعتها، فتم تغريم فريقه 25 ألف يورو نتيجة لتعليماته الخاطئة لبطل العالم.

ورأى الهولندي ماكس فيرشتابن سائق ريد بول الذي حل ثانيا في السباق ان العقوبة "كانت قاسية بعض الشيء. في حال تسبب هاميلتون بحادث كانت العقوبة لتكون منطقية".