قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تجري حاليا مباحثات بشأن إقامة دوري أوروبي جديد تبلغ قيمته 4.6 مليار جنيه إسترليني، بمشاركة الأندية الكبرى في القارة الأوروبية.

وقالت مصادر لبي بي سي إن المناقشات لا تزال في مرحلة مبكرة، لكن الخطة تشمل استبدال دوري الأبطال ببطولة لها شكل جديد تسمى "الدوري الأوروبي الممتاز".

وأكد المطلعون على كرة القدم الأوروبية أن المحادثات شارك فيها بنك جي بي مورغان الأمريكي.

ومع هذا يقال إن المشروع لا يزال أمامه "طريقا طويلا"، وإن الصفقة "قد لا تتم".

وتشير التقارير إلى أن القائمين على المشروع تواصلوا بالفعل مع خمسة أندية في الدوري الإنجليزي الممتاز، بما في ذلك ليفربول ومانشستر يونايتد، لتبدأ مفاوضات مع أكثر من 12 فريقا من إنجلترا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا.

وبحسب تقارير، فإن الدوري الأوروبي الممتاز المقترح سيشهد تنافس 18 فريقا في دوري واحد تحت إشراف من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وكانت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز قد رفضت الأسبوع الماضي اقتراحا بشأن تقليص فرق الدوري من 20 إلى 18 فريقا وإلغاء بطولتي كأس الدوري الإنجليزي الممتاز ودرع الاتحاد الإنجليزي.

وقال ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي: "مبادئ التضامن والصعود والهبوط والبطولات المفتوحة غير قابلة للتفاوض. وهذا ما يجعل كرة القدم الأوروبية تنجح ودوري أبطال أوروبا أفضل مسابقة رياضية في العالم".

وأضاف: "الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والأندية ملتزمون بالبناء على هذه القوة حتى لا يتم تدميرها لإنشاء دوري كبير يضم 10 أو 12 أو حتى 24 ناديا، الأمر الذي سيصبح مملا حتما".

وقال كيفن مايلز، الرئيس التنفيذي لاتحاد مشجعي كرة القدم، إن فكرة الدوري الأوروبي الممتاز تتكشف أن المليارديرات أصحاب الأندية "خرجوا عن السيطرة".

وأضاف: "هذا يجب أن يكون المسمار الأخير في نعش فكرة أن كرة القدم يمكن الاعتماد عليها لتنظيم نفسها".

وقال رئيس الدوري الاسباني خافيير تيباس: "واضعو هذه الفكرة - إذا كانوا موجودين بالفعل، لأنه لا يوجد أحد يدافع عنها بالفعل - يظهرون جهلا تاما بتنظيم وعادات كرة القدم الأوروبية والعالمية".

وأضاف أن "مشروعا من هذا النوع سيعني ضررا اقتصاديا خطيرا للمنظمين أنفسهم وللكيانات التي تمولها، إن وجدت، لأنها ليست رسمية".